الشريط الإعلامي

مستشفى الكندي يزرع لوحات إعلانية في شوراع عمان تستفز المواطن وتسبب تلوث بصري ..أين أمانة عمان؟؟

آخر تحديث: 2019-11-17، 09:37 am

أخبار البلد – خاص

مستشفى الكندي والذي يعود لأشهر أخصائي جراحة الدكتور محمد خريس والذي يعتبر من أشهر جراحي السمنة في الأردن ، فقد استمر العمل بالمستشفى وتجهيزها لعدة سنوات حتى أصبح جاهزا لاستقبال المرضى داخل أروقته ، فالمتابع لتطور المستشفى وما شهدته من تحديثات واستقطاب لنخبة كبيرة من الأطباء ، يجد أنه من الممكن أن تمثل هذه المستشفى إضافة نوعية على مستوى الخدمة الطبية والعلاجية والتي عمل بها الدكتور خريس ضمن مواصفات عالمية يضاهي بها مستشفيات عديدة وتواكب كافة التطورات في مجال الطب.

وكما يعلم الجميع فإن الأردن يحظى بسمعة عالية وطبية وكبيرة ومتقدمة في مجال الطب على مستوى عربي وعالمي، حيث يعتبر الأردن مقصدا لكثير من المرضى من شتى أنحاء العالم نظرا للكفاءات الطبية في كافة المجالات.

إلا أنه وخلال التجول في المناطق القريبة من المستشفى والعديد من شوارع العاصمة عمان يجد أن المستشفى قام بـ "رشم" وزرع العديد من اليافطات في كل أنحاء الطرق وبكل الاتجاهات ، فأين تنظر العين تجد هنالك يافطة ، الأمر الذي لاقى استهجان من بعض المواطنين ، بما تسبب في ذلك تلوث بصري ، ناهيك عن ما تحدث به العديد بأنه لا يعملون بهل هذه اليافطات واللوحات الاسترشادية مخالفة لقانون الإعلانات العامة ، فأين تتجه تجد هذه اليافطات منتشرة بكل مكان ، مطالبين أمانة عمان بالتدخل ومتابعة هذه الإعلانات واللوحات ومدى قانونيتها وانتشارها في الشوارع ، الأمر الذي استفز المواطنين ووصفوها بأنها مبالغ بها.