الشريط الإعلامي

عن الكازينو..

آخر تحديث: 2019-11-14، 07:12 am
عصام قضماني
اخبار البلد-
كثیر من المسؤلین وغیرھم یؤیدون سرا وجود كازینو في العقبة وفي البحر المیت لكن أي منھم لا یتمتع بالجرأة التي تصدى لھا رئیس سلطة العقبة الخاصة نایف البخیت إذ جاھر بالفكرة التي بدلاً من أن تناقش من جوانبھا .الاقتصادیة والقانونیة تحولت إلى منصة لھجوم مختلف في دوافعھ وأسبابھ المھاجمون تسلحوا بدوافع مجتمعیة ودینیة كما جرت العادة لكنھا حاجة في نفس یعقوب أو قمیص عثمان كما جرت .العادة على الجھة الأخرى لم یلتفت النقاد إلى الحسم الذي أكده البخیت في قرار السلطة إغلاق منافذ التھریب الترابیة من العقبة ورفضھ للمبالغة في تقدیرات حجم التھریب بدلالة الأرقام وھي تھمة ألصقھا مناھضو العقبة بھا وتحصین .المیناء من إضرابات ضارة وتخفیض اسعار الأراضي المبالغ بھا والمعیقة للاستثمار على طول محاكمات لم تفض إلى شيء حول رخصة الكازینو قبل سنوات لم یقل احد ان ترخیصھ یخالف الدستور والقانون والخلاف كان حول الإجراءات ومعاییر الشفافیة والقضیة لم تشكل جریمة، وینقل كثیر من الرعیل الأول ْ لنا أن الا ْ ردن شھد كازینو في موقعین في عمان ونھر الاردن قبل عام 1967 ،وكان متاحاً للأردنیین خلافاً لما قد .یكون علیھ الحال لو اصبح ھناك كازینو في المستقبل حولنا كازینوھات كثیرة في أریحـا الذي أغلق لأن إسرائیل وجدت ان نصف سكانھا یباتون حولھ وفِي طابا حیث حافلات لنقل مرتادي الكازینو من إسرائیل على مدار الساعة ولولا الحرب لبقي كازینو دمشق نشطاً ویعرف كثیر من الأردنیین زوایا كازینو بیروت زاویة زاویة ومثلھ صالات القمار في قبرص على الجانب التركي التي یحكمھا .حزب العدالة، قبلة المعجبین من الإسلامیین وفِي القاھرة وشرم الشیخ في مصر لیس المطلوب نشر القمار بین الأردنیین في العقبة كما ھو الحال بالنسبة لمحال بیع المشروبات الروحیة التي لا .!یعترض علیھا أحد وھي التي تساوي في عددھا عدد البقالات وجھة نظر تقول أن الكازینو سیجتذب آلاف السیاح الأغنیاء، من غیر الأردنیین من المسلمین وغیرھم كما تجتذب الكازینوھات من حولنا آلاف الأردنیین من الأغنیاء من المسلمین وغیرھم وھو في نھایة المطاف واحد من منتجات سیاحیة تفتقر الیھا العقبة التي یمارس أھلھا مھنة السیاحة منذ كانت العقبة فھي ینقصھا المھرجانات الفنیة والمسارح والمسرحیات والحفلات الغنائیة ومرافق الترفیھ والأسواق الكبرى والعلامات التجاریة ودور السینما وأندیة الریاضات المائیة في مدینة یفترض أنھا ساحلیة وھي من أھم مرتكزات السیاحة والتي بدأنا نرى رواجھا .في كل یوم ولیلة في دول من حولنا ممن كانت تحظرھا.