الشريط الإعلامي

مبيعات "علي بابا" أكثر من 30 مليار دولار في يوم واحد

آخر تحديث: 2019-11-11، 10:00 pm
اخبار البلد
 

قالت شركة التجزئة الصينية علي بابا اليوم الاثنين إن مبيعات مهرجانها السنوي للتسوق المعروف باسم يوم العزاب تخطت 30 مليار دولار ، لتتجه لتسجيل مستوى قياسي للعام الحادي عشر على التوالي. والرقم يتجاوز 80 بالمئة من مبيعات المتجر الإلكتروني لمنافسته الأميركية أمازون.كوم في أحدث ربع سنة ويحاكي مبيعات علي بابا في نفس المناسبة العام الماضي.
لكن المحللين يقولون إن من المرجح أن يكون نمو مبيعات إجمالي المناسبة التي تستمر 24 ساعة دون العام السابق، وذلك في الوقت الذي يتجه فيه النمو الاقتصادي في الصين صوب مستوى تاريخي منخفض.
وبجانب كونه مقياسا لمعنويات المستهلكين الصينيين، أصبح الحدث أيضا هذا العام مناسبة ترويجية لمجموعة علي بابا القابضة، إذ تعتزم الشركة بيع ما قيمته 15 مليار دولار من الأسهم في هونغ كونغ. وأنفقت علي بابا المدرجة في الولايات المتحدة الكثير لتنويع أنشطتها لكنها مازالت تجني أكثر من أربعة أخماس إيراداتها من التجارة الإلكترونية.
ومنذ 2009، يروج رئيس علي بابا ورئيسها التنفيذي دانييل تشانغ ليوم العزاب، الشبيه بالجمعة السوداء واثنين الإنترنت في الولايات المتحدة، باعتباره مهرجانا للتسوق، والذي نما ليصبح أكبر حدث مبيعات عبر الإنترنت في العالم.وبلغ صافي مبيعات علي بابا عبر الإنترنت حوالي 30 مليار دولار على شتى منصاتها في يوم العزاب من العام الماضي، متخطية إجمالي اثنين الإنترنت البالغ 7.9 مليار دولار. وكان ذلك أعلى بنسبة 27% عن العام السابق لكنها كانت أقل زيادة في تاريخ المناسبة الذي يرجع إلى عشرة أعوام مضت.

متى بدأ الاحتفال بـ"يوم العزاب"؟

وبدأ الاحتفال بـ"يوم العزاب" في الصين منتصف تسعينيات القرن الماضي. وبعد أن كان الاحتفال مناسبة سنوية لتسليط الضوء على الوحدة الشديد التي يعاني منها الكثير من الشباب والفتيات في الصين، تحول الموعد السنوي إلى مهرجان تسوق عالمي.

حيث تحتفل الصين ابتدأ من منتصف الليل بـ"يوم العزاب" السنوي حيث يبدأ بإقامة حفل موسيقي ضخم يتم إذاعته عبر التلفزيون، ليستمر فيما بعد طوال يوم الحادي عشر من شهر نوفمبر (تشرين الثاني) من كل عام.

وقد بدأ الاحتفال بهذا اليوم منذ عام 1993، الذي يتزامن مع يوم 11 نوفمبر، في الجامعات الصينية كاحتفال بالعزوبية وأيضا كفرصة لإيجاد شريك الحياة المناسب قبل أن تتحول المناسبة السنوية إلى أكبر يوم تسوق عالمي.

ومن المتوقع أن تكون الصين، التي تشهد تباطؤا اقتصاديا في الوقت الحالي، سجلت مبيعات قياسية خلال الاحتفالات بـ"يوم العزاب". ويشار إلى "جاك ما" مؤسس موقع "علي بابا" عملاق التجارة الإلكترونية حول يوم العزاب إلى حدث تسوق كبير. ومنذ ذلك الحين، تحطم المنصات التجارية تاوباو وتميل، التابعة لعلى بابا، المبيعات سنويا.

وكانت شركة "على بابا" سجلت خلال العام الماضي مبيعات بقيمة أكثر من 30 مليار دولار في يوم العزاب، وهو أعلى من المبيعات التي تحققها شركات التجزئة الأميركية في يوم الجمعة السوداء واثنين الانترنت معا.

ويتوقع المحللون تحقيق مبيعات قياسية جديدة خلال احتفالات هذا العام على الرغم من الحرب التجارية بين أميركا والصين، التي أدت إلى تباطؤ الاقتصاد الصيني. ومن أجل الاستمرار في تحقيق الأرباح، تراهن شركة "علي بابا" على زيادة ما تعرضه من البضائع والمنتجات الأجنبية التي تجذب من خلالها شرائح جديدة من المتعاملين معها والمشترين للمنتجات التي تعرضها على منصاتها الإلكترونية.