الشريط الإعلامي

"طبيب مطرود" ينقذ حياة لاعب مصري من موت محقق

آخر تحديث: 2019-11-01، 11:38 am
اخبار البلد
 

كاد الوسط الرياضيّ المصريّ يشهد حالة مأساوية في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم، لكن يقظة طبيب أنقذت الأمر.

الحكم يطرد الطبيب
تفاصيل القصة تعود إلى مباراة فريقي سيراميكا كليوباترا والنصر ضمن منافسات الجولة الثالثة من مجموعة القاهرة بدوري الدرجة الأولى، إذ شهدت الدقائق الأخيرة من عمر الشوط الأول طرد طبيب فريق سيراميكا فريد رضوان.

وقال رضوان، إن حكم المباراة "طرده خلال إسعافه حارس فريقه، الذي سقط مُصاباً داخل أرض الملعب".

وأضاف، في تصريحات خاصة لـ"اندبندنت عربية"، "الحكم اعتقد أننا نهدر وقت المباراة، فصاح بنا لنخرج من الملعب، فطالبته بالهدوء في الحديث، فما كان منه إلا أن أشهر البطاقة الحمراء في وجهي وطردني خارج الملعب".

وتابع طبيب فريق سيراميكا، "حكم الساحة طالب نظيره الرابع بإخراجنا خارج الملعب نهائياً، لكن الأمر انتهى بجلوسي في المدرجات".

سقوط لاعب وطبيب الخصم يتدخل
الشوط الأول انتهى بتقدُّم فريق سيراميكا كليوباترا بهدفين نظيفين أمام نظيره النصر، ليحاول طبيب الفريق دخول غرف الملابس للاعبين، للاطمئنان عليهم، لكن مُنِعَ أيضاً.

ومع مرور 30 دقيقة من عمر الشوط الثاني سقط لاعب فريق سيراميكا كليوباترا حسين زكي على أرضية الملعب في كرة مشتركة، ودخل العاملون بالجهاز الطبي لإسعافه، وكذلك طبيب الخصم نادي النصر، لكن نادَىَ لاعبو فريق سيراميكا كليوباترا على طبيب فريقهم فريد رضوان الذي يجلس في المدرجات.

رضوان، أوضح أنه "الطبيب البشري فقط في الجهاز الطبي لفريق سيراميكا كليوباترا، بينما الآخرون مدلكون ومتخصصون تأهيل ملاعب".

وأضاف، "فور رؤيتي المشهد سارعت بالقفز من المدرجات للدخول إلى الملعب، وساعدت الموجودين في إعادة لسان اللاعب حسين زكي الذي بدأ يتفاعل معهم".

وتابع طبيب سيراميكا كليوباترا، "اصطحبنا اللاعب حسين زكي إلى سيارة الإسعاف، وعاد مرة أخرى إلى وعيه، قبل أن يواصل إسعافه في غرفة الملابس عقب المباراة".

إلغاء أحقية طرد الطبيب
وحسبما أورد الموقع الرسمي لنادي سيراميكا كليوباترا، فإن اللاعب مُنِحَ راحة من التدريبات أمس الأربعاء واليوم الخميس، وسيخضع في مران غدٍ الجمعة لاختبار طبي قبل النزول إلى أرضية الملعب.

ونوه التقرير الذي نشره الموقع الرسمي لنادي سيراميكا كليوباترا، إلى أن نتيجة الاختبار إذا جاءت إيجابية سيُسمح له بالمران بصورة طبيعية، لكن إذا وجدوا خطورةً في ذلك فلن يدفعوا به في التدريبات حتى يستعيد عافيته بصورة كاملة.

يُذكر أن التعديلات الجديدة في قانون كرة القدم سُمِحَ فيها لحكم المباراة بطرد الطبيب، وهو ما قد يؤثر على أي لاعب أو مصاب داخل الملعب.

من جانبه علَّق مصطفى المنيري طبيب منتخب مصر السابق، على الواقعة قائلاً، "يتعين على الاتحاد الدولي للعبة إلغاء أحقية أن يطرد الحكم طبيب الفريق".

وأضاف، في تصريحات خاصة، "إذا أخطأ الطبيب أثناء المباراة يُعاقب ناديه مالياً، وتُضاعف العقوبة إذا تكرر الأمر".