الشريط الإعلامي

مواجهة قوية بين ليفربول وتوتنهام

آخر تحديث: 2019-10-26، 06:52 am
أخبار البلد - تنتظر ليفربول مواجهة قوية امام ضيفه توتنهام غدا الأحد، في إعادة لنهائي دوري أبطال أوروبا الذي توج بلقبه الفريق الأحمر، في المرحلة العاشرة من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.
وتوقفت سلسلة انتصارات فريق المدرب الألماني يورغن كلوب الاسبوع الماضي بتعادله على ارض مانشستر يونايتد 1-1، لكنه لا يزال متصدرا بفارق مريح يبلغ 6 نقاط عن مانشستر سيتي بطل الموسمين الاخيرين.
وكان ليفربول الساعي للقبه الأول في الدوري منذ 1990 قد انهى سلسلة من 18 فوزا متتاليا في الدوري في ملعب «أولد ترافورد»، وهو يخوض مواجهة توتنهام في ملعبه «أنفيلد» حيث لم يخسر في 44 مباراة في الدوري، متسلحا بفوزه الكبير على غنك البلجيكي 4-1 في دوري الأبطال.
لكن توتنهام سابع الترتيب ضمد جراحه بفوز ساحق على النجم الأحمر الصربي 5-صفر في دوري أبطال أوروبا منتصف الاسبوع.
وقال الأرجنتيني اريك لاميلا الذي سجل ضد النجم الأحمر في مباراته الرقم 200 مع فريق شمال لندن ان الفوز الاخير منح فريقه الثقة «ثقتنا افضل بعد الفوز 5-صفر.. يجب ان نستفيد منها ونركز على المباراة ضد ليفربول».
ويبحث سبيرز عن الثأر من خسارة نهائي دوري الأبطال، لكن الترشيحات تصب لمصلحة ليفربول المتألق بشكل رائع هذا الموسم.
وفاز توتنهام مرة يتيمة في 15 مباراة ضد ليفربول، ولم يعد فائزا من خارج ارضه في الدوري منذ كانون الثاني الماضي.

ويأمل مانشستر سيتي حامل اللقب بتضييق الخناق ولو مؤقتا على ليفربول المتصدر، ويمكن لرجال المدرب الإسباني بيب غوارديولا تقليص الفارق مؤقتا الى ثلاث نقاط بحال فوزهم على ضيفهم أستون فيلا اليوم السبت، وذلك بعد فوزهم الساحق على أتالانتا الإيطالي 5-1 في دوري أبطال أوروبا.
وحث غوارديولا لاعبيه على نجاعة أكبر بعد الفوز على كريستال بالاس 2-صفر الاسبوع الماضي، فرد فريقه بخماسية أوروبية.
وبرغم طلبات غوارديولا، الا ان سيتي سجل 29 هدفا في 9 مباريات في البريميرليغ، ليكون الاقوى هجوميا بفارق 8 اهداف عن هجوم ليفربول المؤلف من المصري محمد صلاح والسنغالي ساديو مانيه والبرازيلي روبرتو فيرمينو.
ويبرز مع الفريق الازرق المهاجم الدولي رحيم سترلينغ صاحب ثلاثية ضد اتالانتا، فوصفه مدربه المتطلب بـ»اللاعب الرائع».
سجل سترلينغ 16 هدفا حتى الان هذا الموسم لنادي ومنتخب بلاده، أي أكثر من نصف الاهداف الـ31 التي سجلها طوال الموسم الماضي.
وبموازاة طلباته الهجومية، يبدو غوارديولا متوجسا من خط دفاعه هذا الموسم في ظل غياب الفرنسي ايمريك لابورت.
وقلصت اصابة الإسباني رودري بعضلات فخذه ضد اتالانتا خيارات غوارديولا الدفاعية، لكن جون ستونز يأمل في العودة الى التشكيلة الاساسية.
وسيكون مانشستر يونايتد تواقا لوقف نزيف النقاط عندما يزور نوريتش وصيف القاع، باحثا عن فوزه الاول خارج ملعبه في الدوري منذ شباط الماضي.
وكان فريق «الشياطين الحمر» قريبا من الحاق الخسارة الاولى بليفربول، قبل معادلة آدم لالانا في الدقائق الاخيرة.
ويبتعد لاعبو المدرب النرويجي اولي غونار سولسكاير بفارق نقطتين فقط عن منطقة الهبوط، في المركز الرابع عشر من دون اي فوز في آخر أربع مباريات، واي فوز خارج قواعدهم منذ تعيين سولسكاير مدربا اصيلا.
وعن مستوى فريقه خارج ملعبه قال سولسكاير الذي تخطى بارتيزان بلغراد الصربي 1-صفر في يوروبا ليغ الخميس بهدف الفرنسي انتوني مارسيال «هذه مسالة يجب أن نتعامل معها ونجد حلا في أقرب فرصة».
ويبرز الدربي اللندني بين ارسنال الخامس وجاره كريستال بالاس السادس.
ويسعى ارسنال إلى تعويض خسارته المخيبة أمام شيفيلد يونايتد صفر-1 في المرحلة الماضية، للبقاء ضمن دائرة الفرق المتنافسة على بطاقات مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
وقد استعد لهذه المباراة بفوز صعب الخميس على ضيفه فيتوريا غيماريش البرتغالي 3-2 في الدوري الأوروبي «يوروبا ليغ»، بهدفين متأخرين جميلين لمهاجمه العاجي الجديد نيكولا بيبي من ضربتين حرتين.
وينتقل شبان مدرب تشلسي فرانك لامبارد الى بيرنلي وبجعبتهم ستة انتصارات متتالية في جميع المسابقات، آخرها على اياكس امستردام الهولندي في دوري أبطال أوروبا.
الدوري الإيطالي
يبدو يوفنتوس مرشحا بقوة للبقاء في الصدارة ومواصلة سلسلة انتصاراته المتتالية عندما يحل اليوم السبت ضيفا ليتشي السادس عشر في المرحلة التاسعة من الدوري الإيطالي لكرة القدم.
وحقق يوفنتوس خمسة انتصارات متتالية منذ تعادله المخيب أمام مضيفه فيورنتينا 0-0 في المرحلة الثالثة، وهو الوحيد حتى الآن الذي لم يتعرض للخسارة في الدوري.
ويدخل فريق «السيدة العجوز» حامل اللقب في الأعوام الثمانية الأخيرة مباراة اليوم عقب فوزه الصعب على ضيفه لوكوموتيف موسكو الروسي 2-1 الثلاثاء الماضي في الجولة الثالثة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، فيما يعاني مضيفه ليتشي من هزيمتين وتعادل في المراحل الثلاث الأخيرة.
ويدرك يوفنتوس جيدا أهمية النقاط الثلاث أمام ليتشي كون تعثره سيمنح الصدارة لمطارده المباشر إنتر ميلان الذي يلعب أمام ضيفه بارما الثامن.
ويتصدر يوفنتوس برصيد 22 نقطة بفارق نقطة واحدة أمام إنتر ميلان.
ويخوض إنتر ميلان مباراة بارما بمعنويات عالية بعد فوزه الثمين على ضيفه بوروسيا دورتموند الألماني 2-0 الأربعاء الماضي في المسابقة القارية العريقة، والأمر ذاته بالنسبة لنابولي الرابع والعائد بفوز غال من النمسا على حساب سالزبورغ (3-2)، عندما يحل ضيفا على سبال الثامن عشر.
وسيحاول أتالانتا الثالث نسيان خسارته الكبيرة أمام مضيفه مانشستر سيتي الإنجليزي 1-5 في دوري الأبطال عندما يستضيف أودينيزي الحادي عشر غدا الأحد في سعيه للتشبث بالمركز الثالث.
وتبرز قمة روما وميلان على الملعب الأولمبي في العاصمة غدا أيضا، وحقق الفريقان العريقان ثلاثة انتصارات فقط حتى الآن هذا الموسم حيث يحتل الأول المركز السادس برصيد 13 نقطة، والثاني المركز الثاني عشر برصيد 10 نقاط. (وكالات