الشريط الإعلامي

اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين

آخر تحديث: 2019-10-23، 06:18 am
د. عدلي قندح
اخبار البلد-
 

من أهم الاجتماعات التي تعقد في المؤسسات الدولية هي اجتماعات الربيع والخريف لصندوق النقد والبنك الدوليين. هذه الاجتماعات تضم ممثلي الدول المساهمة في رأسمال الصندوق، وتهدف إلى مراجعة أداء المؤسستين، فيما تتيح الفرصة لزيادة الوعي والمشاركة في هذه الموضوعات والنهوض بأجندة العمل في القضايا الرئيسة.
خلال الاجتماعات، يتم نشر عدد من التقارير المهمة التي تعكس واقع الاقتصاد العالمي وبالتفصيل على مستوى المجموعات الاقتصادية وعلى مستوى كل دولة، فيما تبرز التوقعات لهذه الاقتصادات على المستوى الكلي، لاسيما من حيث معدل النمو الاقتصادي المتوقع والتضخم ووضع الحساب الجاري إلى جانب تفاصيل اخرى ابرزها ما يتصل بالدين العام وعجز الموازنة وتوقعات اسعار النفط، كما ترصد التحديات التي تواجه التنمية الاقتصادية في الدول الاعضاء في الصندوق.
هذه التقارير يتم مراجعتها باستمرار بغرض تحديثها أولا وتعديل التوقعات في ضوء المتغيرات في المؤشرات الربعية، لكنها في مطلق الأحوال تشكل مرجعا للحكم على الاداء الاقتصادي العالمي والاقليمي والوطني.
يعقد على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين مجموعة من ورش العمل والمحاضرات والندوات من قبل مسؤولي المؤسستين، إلى جانب اجتماعات مع ممثلي حكومات الدول التي لديها برامج تصحيح مع الصندوق لأغراض التباحث في تعزيز العلاقات، وبحث سبل التعاون المشترك، وتوسيع الاستثمارات فيما بينها، وتشارك في هذه اللقاءات مختلف مؤسسات المجتمع المدني والمؤسسات المالية وممثلو البرلمانات.
وتعد هذه اللقاءات والاجتماعات فرصة لتوصيل وجهات نظر مختلف الاطراف لراسمي السياسات في المؤسستين.
وقد استقر العرف على عقد الاجتماعات السنوية في واشنطن العاصمة لمدة عامين من كل ثلاثة أعوام، على أن يتم عقدها في بلد عضو آخر في العام الثالث حتى يعكس ذلك الطابع الدولي للمؤسستين، آخر اجتماع خارج واشنطن كان العام الماضي 2018 في جزيرة بالي الاندونيسية، فيما سيعقد المرة المقبلة في مراكش العام 2021، وبالإضافة إلى اجتماعات مجلسي المحافظين، يجري رسمياً عقد اجتماعات لجنة التنمية واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية. وتسدي لجنة التنمية واللجنة الدولية للشؤون النقدية والمالية المشورة إلى مجلسي المحافظين بشأن القضايا موضع الاهتمام العالمي، ومنها آفاق الاقتصاد العالمي، واستئصال الفقر، والتنمية الاقتصادية، وفاعلية المعونات.