الشريط الإعلامي

مفاوضات مع صندوق النقد.. نريد أن نعرف

آخر تحديث: 2019-10-22، 06:10 am
عمر عياصرة
اخبار البلد-
 
يحق للشعب الاردني ان يطلع على نتائج المباحثات الاخيرة التي جرت في واشنطن بين الحكومة الاردنية ممثلة بوزير المالية عز الدين كناكرية وبين صندوق النقد الدولي.
بل نطالب ان يعقد وزير المالية حال عودته من واشنطن، مؤتمرا صحفيا شفافا، يتحدث من خلاله عن آخر ما توصلت له المباحثات.
فمن حق الناس ان تعرف عن خطة الحكومة للعام القادم، فهل هناك مزيد من الضرائب والجباية، وهل هناك قروض جديدة تضاف الى مديونيتنا الكبيرة؟
ليس عيبا ان يقول لنا الوزير الحقيقة، فالاردني في كل مكان يعرف ان رسم السياسات الاقتصادية في البلد، باتت منوطة بالاتفاقات مع المؤسسات الدولية.
يقال ان الوفد الاردني برئاسة كناكرية يقاتل من اجل اقناع المؤسسات الدولة بأن نهج الضرائب والجباية لم ينجح، وانه من الضروري استبدال منطق آخر به يقوم على النمو والاستثمارات.
ولا نعرف الى الآن كيف جاءت النتائج، ومن حقنا ان نعرف، لذا ننتظر من الوزير ان يطلع الرأي العام الاردني على نتائج المباحثات، ويقدم لنا شروحا بعد ذلك عن خطته التي يفكر فيها من اجل اعداد موازنة 2020.
ولعلنا نسأل عن سبب غياب وزير التخطيط محمد العسعس عن تلك المباحثات، وهل غاب فعلا، ولا سيما انه بدأ في الآونة الاخيرة يتحدث عن مقاربة «النمو افضل من الضرائب».
كذلك يجب على مجلس النواب المطالبة بالاطلاع على ما جرى، وكنت اتمنى ان يتضمن الوفد الحكومي اعضاء من مجلس النواب يمثلون اللجان المتخصصة، ذلك حتى يطلع الجميع على ما يجري.
الاهم، ان تدرك الحكومة، ان في الجوار «العراق ولبنان» غضب شعبي سببه الرئيس السياسات الاقتصادية، ومن هنا انصح بالشفافية اولا، وبتجنب القرارات غير الشعبية ثانيا، فالاوضاع لا تحتمل.