الشريط الإعلامي

المخابرات تحبط مخططات إرهابية استهدفت الحراسات أمام منزل رئيس وزراء أسبق وخطف أحد رجال المخابرات

آخر تحديث: 2019-10-21، 05:22 am
أخبار البلد - أحبطت دائرة المخابرات أخيراً مخططات إرهابية لخلية من خمسة أشخاص مؤيدين لعصابة داعش الإرهابية كانت تنوي تنفيذ عمليات إرهابية على الساحة الاردنية نصرةً لعصابة داعش، وقبضت على افراد الخلية تموز الماضي.
 

وكان من الاهداف التي كانت تنوي الخلية استهدافها على الساحة الاردنية كما ورد في لائحة اتهام نشرتها "الرأي"، استهداف الحراسات الامنية المتواجدة أمام منزل أحد رؤساء الوزراء السابقين والاستيلاء على اسلحتهم، واستهداف دوريات الامن العام المتواجدة بشكل ثابت على طريق السلط /السرو، وخطف أحد رجال المخابرات وقتله بمنطقة مهجورة وحرق جثته.

أفراد الخلية بدأت محكمة أمن الدولة أمس الأحد بمحاكمتهم بعقد جلسة افتتاحية برئاسة القاضي العسكري العقيد الدكتور علي مبيضين وعضوية القاضيين، المدني عفيف الخوالدة والعسكري الرائد صفوان الزعبي بحضور المدعي العام النقيب بشار الزيود، إذ نفى المتهمون ما اسندت اليهم نيابة أمن الدولة من تهم، وأجابوا أنهم غير مذنبين.