وقال السفير بسام راضي المتحدث باسم رئاسة الجمهورية، إن السيسي أكد خلال اللقاء أن مصر مؤهلة لتصبح محورا للصناعات والمنتجات اليابانية لمختلف الأسواق، خاصة في أفريقيا والشرق الأوسط، حسبما أفادت صحيفة "الأهرام" الحكومية.

 

وقبل يومين، عقد رئيس الوزراء مصطفى مدبولي اجتماعا مع كاشيتاني، برفقة ووفد ضم عدد من قيادات ومسئولي الشركة، وحضر اللقاء وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي وسفير اليابان في القاهرة.

وصرح المتحدث الرسمي لرئاسة مجلس الوزراء نادر سعد، أن هذا الاجتماع "يأتي في إطار اللقاءات التي يعقدها رئيس الوزراء مع ممثلي كبريات الشركات المنتجة للميكروباص، وذلك من أجل بدء الخطوات التنفيذية لإحلال ميكروباصات تعمل بالغاز الطبيعي، أو بالدورة المزدوجة غاز وبنزين، محل الميكروباصات التي تعمل بالسولار".

وخلال اللقاء، أكد مدبولي ما يوليه السيسي من اهتمام بالغ بملف إحلال الميكروباص، في إطار السعي لتحقيق الاستغلال الأمثل للموارد، وتوفير المبالغ التي تتكبدها ميزانية الدولة في استيراد السولار.

وأضاف رئيس الوزراء أنه "من الضروري أيضا أن تتم عملية الإحلال عن طريق شركات تقوم بالتصنيع داخل مصر، من أجل تعزيز الصناعة الوطنية وتعميق التصنيع المحلي ونقل الخبرات".

وعرض مسئولو شركة "تويوتا" مقترحهم بشأن تصنيع الميكروباصات عالية الجودة التي تنتجها الشركة، بما يلبي حاجة الحكومة من الميكروباصات المطلوب أن تحل محل المركبات القديمة العاملة بالسولار.