فلاديمير بوتن، وهو يركب حصانا ولا يرتدي قميصا ويتجول في الطبيعة.

 

غير أن رحلة كيم على ظهر الفرس الأبيض جاءت بمناسبة بدء موسم تساقط الثلوج على جبل بايكتو، وفقا لما نقله بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

واسم "جبل بايكتو" يعني باللغة الكورية "الجبال الطويلة البيضاء"، وهو جبل يحظى بالاحترام والتبجيل في الثقافة الكورية الشمالية.

ووصف البيان الذي بثته وكالة الأنباء الكورية الشمالية ما قام به الزعيم الكوري الشمالي، بأنه "حدث كبير ذو أهمية كبيرة في تاريخ الثورة الكورية".

وفي مقطع غريب في البيان المقروء، وُصفت عيون كيم جونغ أون بأنها "مليئة بالتألق النبيل"، مضيفا أن "بصره يسقط على قمم أخرى"، في تشبيه وربط بـ"الجبال الشاهقة للثورة التي يجب أن يتحول إليها بروح معنوية عالية".

وأضاف البيان أن مرافقي كيم جونغ أون "كانوا مقتنعين بالعاطفة الجياشة والفرح الذي سيضرب به كيم العالم ويثير إعجابه" قريبا.

وتأتي الصورة في الوقت الذي تصعّد فيه بيونغيانغ اختباراتها الصاروخية، وسط محادثات متوترة مع الولايات المتحدة.

وتريد واشنطن من نظام كيم جونغ أون التخلي عن أسلحته النووية وصواريخه بعيدة المدى، مقابل تخفيف العقوبات، غير أن بيونغيانغ تضغط من أجل تخفيف القيود الاقتصادية على النظام أولا.

" style="box-sizing: border-box; font: inherit; backface-visibility: visible !important; -webkit-font-smoothing: antialiased !important; margin: 0px; padding: 0px; border: 0px; vertical-align: middle;">

وتشبه مجموعة الصور هذه صورا كانت قد نشرت للرئيس الروسي فلاديميربوتين، وهو يركب حصانا ولا يرتدي قميصا ويتجول في الطبيعة.

غير أن رحلة كيم على ظهر الفرس الأبيض جاءت بمناسبة بدء موسم تساقط الثلوج على جبل بايكتو، وفقا لما نقله بيان نشرته وكالة الأنباء الكورية الشمالية.

واسم "جبل بايكتو" يعني باللغة الكورية "الجبال الطويلة البيضاء"، وهو جبل يحظى بالاحترام والتبجيل في الثقافة الكورية الشمالية.

ووصف البيان الذي بثته وكالة الأنباء الكورية الشمالية ما قام به الزعيم الكوري الشمالي، بأنه "حدث كبير ذو أهمية كبيرة في تاريخ الثورة الكورية".

وفي مقطع غريب في البيان المقروء، وُصفت عيون كيم جونغ اون بأنها "مليئة بالتألق النبيل"، مضيفا أن "بصره يسقط على قمم أخرى"، في تشبيه وربط بـ"الجبال الشاهقة للثورة التي يجب أن يتحول إليها بروح معنوية عالية".

وأضاف البيان أن مرافقي كيم جونغ أون "كانوا مقتنعين بالعاطفة الجياشة والفرح الذي سيضرب به كيم العالم ويثير إعجابه" قريبا.

وتأتي الصورة في الوقت الذي تصعّد فيه بيونغ يانغ اختباراتها الصاروخية، وسط محادثات متوترة مع الولايات المتحدة.

وتريد واشنطن من نظام كيم جونغ أون التخلي عن أسلحته النووية وصواريخه بعيدة المدى، مقابل تخفيف العقوبات، غير أن بيونغيانغ تضغط من أجل تخفيف القيود الاقتصادية على النظام أولا.