الشريط الإعلامي

الاردن يستضيف ملتقى الاتحادات العربية النوعية المتخصصة .. (صور)

آخر تحديث: 2019-10-09، 01:24 pm
أخبار البلد  - حمزه المحاميد و عفاف شرف 

مندوباً عن الأمين العام لجامعة الدول العربية احمد ابو الغيط ، رعى السفير كمال الدين حسن علي ( رئيس الملتقى ) اعمال الملتقى الثالث للإتحادات العربية النوعية المتخصصة الذي أقيم في العاصمة عمان اليوم الاربعاء .

وقال رئيس الإتحاد العربي للصناعات الغذائية الدكتور هيثم الجفان ان أهمية هذا الملتقى تتجسد في التركيز على دور المنظمات والإتحادات العربية في مواكبة التطورات ومواجهة التحديات التي تمر بها المنطقة العربية في الأونة الأخيرة ، من عدم الاستقرار السياسي وقضايا الجوع والمشكلات البيئية والتلوث والإنفجار السكاني .

وأكد على أهمية قيام الإتحادات العربية بالدور المنوط بها على أكمل وجه في تشكيل إتحادات فاعلة ومتكاملة فيما يتوافق مع اهداف وتوجهات منظومة جامعة الدول العربية وتقديم الدعم والمساندة لها من اجل تجاوز هذه العقبات لتحقيق التكامل في كافة مجالات الاستثمار والانتاج والتجارة والصناعة .

وشدد على ضرورة قيام الإتحادات بالتنسيق والتعاون فيما بينها بشفافية ودقة لتنفيذ المشاريع والنشاطات المشتركة في اطار جامعة الدول العربية وتوحيد المواقف وحماية المصالح العربية في المحاكم الدولية وتنشيط التجارة البينية والإستثمارات في كافة المجالات وبناء القدرات ودعم الأمن الغذائي العربي وايجاد اليات تعاون بين الشركات والاتحادات ذات العلاقة. 

واشار الى ان هناك اعداد كبيرة من الإتحادات والمنظمات العربية التي تدفع اموالاً ضخمة وتقوم باعمال ومشاريع كبيرة وجادة لدعم العمل العربي المشترك والتي لا بد من حمايتها من الذين يسعون الى التربع ويشوهون عملهم وهو ما يتوجب علينا جميعا العمل من اجل دعم وحماية هذه الإتحادات التي تعمل بطريقة نظامية وحماية العمل العربي المشترك واسم وعلم وشعار وختم جامعة الدول العربية تحت طائلة المحاسبة القانونية .

وتمنى ان تكون اعمال الإتحادات ونشاطاتها برعاية كريمة من جامعة الدول العربية وبالتنسيق معها وتحت مظلتها حتى تكون هذه الاعمال فعالة في اطار تحقيق التنمية المستدامة الشاملة الإقتصادية والإجتماعية والثقافية ، وبالمنطقة العربية والتي تحقق النمو بتوازي بين النظام البيئي والإقتصادي والإجتماعي والتكنولوجي وذلك من خلال تحسين أنظمة التخطيط والادارة واجراء الدراسات والابحاث ودعم الإبتكار وتوفير المعلومات الفنية والمهنية والترويج لإنجازات وانشطة منظمات ومؤسسات العمل العربي المشترك من خلال وسائل الإعلام العربية المرئية والمقروءة والمسموعة بما يخدم التجارة البينية بين الدول العربية ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتمويلها وتبادل الخبرات في كافة المجالات التخصصية بما يدعم العمل العربي المشترك ويحقق طموحات الدول العربية في التعاون والتنسيق في جميع المجالات التي تنهض بالمواطن العربي وتوفر له حياة حرة كريمة وتلبي احتياجاته بالحاضر دون المساس بقدرة الاجيال القادمة لتلبية احتياجاتهم .   

ومن جانبه قال الدكتور كمال حسن علي الأمين العام المساعد ورئيس قطاع الشؤون الإقتصادية بجامعة الدول العربية ، قال
ان هذا الملتقى تزداد اهميته كل عام في اطار منظومة العمل العربي المشترك نظراً للتطورات والمستجدات التي تمر بها المنطقة العربية والتي فرضت واقعاً جديداً واملت تحديات جسيمة تستوجب على جميع مؤسسات  العمل العربي المشترك من منظمات واتحادات التفاعل معها وتطوير برامجها واهدافها لمواكبتها وتفعيل الياتها .

واكد ان الاتحادات العربية النوعية المتخصصة تشكل جزءا مهماً وأساسياً في منظومة العمل العربي المشترك وتضطلع بدور محوري في اطار هذه المنظومة باعتبارها الاذرع الفنية والمهنية وبيوت الخبرة العربية التي تدعم الروابط بين أعضائها وتوفر المعلومات اللازمة واجراء البحوث والدراسات والتدريب.

ولفت الى ان من الاهداف الاساسية لهذا الملتقى هو ايجاد قنوات تواصل فاعلة مع الاتحادات العربية وزيارة تفاعل الدول العربية معها كبيوت خبرة عربية داعمة لمنظومة العمل العربي المشترك ، ومن اهداف هذا الملتقى هو  تحديد الأدوار المطلوبة من الاتحادات العربية كممثل للقطاع الخاص في منظومة العمل العربي المشترك ، واهداف وتوجيهات جامعة الدول العربية والنظر في زيادة تفاعل الدول العربية مع الاتحادات العربية النوعية وتفعيل اليات عمل الاتحادات العربية لتحقيق الاهداف التي أنشأت من اجلها ومعالجة الازدواجية والتداخل في المهام والاختصاصات بين الاتحادات العربية النوعية ومناقشة ودراسة الصعوبات والتحديات التي تواجه وتعترض عمل الاتحادات العربية النوعية المتخصصة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة في المنطقة العربية .

وتقدم المشاركون في الملتقى بالشكر والثناء للاردن ملكاً وشعباً وحكومة على استضافتهم هذا الملتقى الهام وعلى كرم وحسن الضيافة .