وتسبب تدخل عنيف من لاعب وسط "الثعالب" حمزة تشودري في إصابة "مو"، وتعرض بسبب ذلك إلى "إهانات عنصرية" على مواقع التواصل من جانب بعض جماهير ليفربول التي انخلعت قلوبها خوفا على نجمها المحبوب.

وعقب انتهاء اللقاء، أبدى المدير الفني لليفربول يورغن كلوب، غضبه بسبب إصابة هداف الدوري الانجليزي الممتاز في النسختين الأخيرتين، وكشف أن محمد صلاح "في غرفة خلع الملابس لا يستطيع السير، كيف له أن يكون بخير؟ التدخل بتلك الطريقة غير مقبول أبدا، فعلوا ذلك للحد من سرعته وبطريقة غير شرعية".

كما انتقد كلوب قرار حكم اللقاء كريس كافاناه، بعد إشهاره البطاقة الصفراء في وجه تشودري، مشددا على ضرورة طرده من الملعب.

وتفاوتت التكهنات بين تعرض صلاح لإصابة محدودة في القدم، وصولا إلى تقديرات باعتبارها قطع في وتر أكيليس قد يؤدي إلى غياب صلاح لفترة طويلة، قبل أن يتبين الأمر لاحقا.