الشريط الإعلامي

"خليل ورفاقه" ينشرون الفرح في وسط البلد

آخر تحديث: 2019-09-21، 08:00 am

أخبار البلد – خاص

الفرحة تعم وسط البلد في هذه الأيام ، خاصة بعد الجهود والتعب لأيام وشهور من قبل مجلس إدارة غرفة تجارة عمان والتي تكللت بالنجاح .. أهعضاء مجلس تجارة عمان وبقيادة الحاج توفيق ، تبنوا قضيتهم وقضية زملاءهم التجار وعملوا على كافة الأصعدة من أجل تعويضهم جراء الخسائر التي أصابتهم في الشتاء الماضي، ولم يتهاون أحد منهم في مطالب أبناء قطاعهم، ولم يتردد أحد في المطالبة بحقوق التجار المتضررين ، وبدون تهاون، استطاعوا وبتكثيف جهودهم باعتراف الحكومة في الضرر الذي لحق بتجار البلد.

غرفة تجارة عمان صدقت بوعدها وكلمتها وقامت بتوزيع الدفعة الأولى من التعويضات على تجار وسط البلد ، فالدفعة الأولى شملت 178 تاجرا من الذين ثبت تضرر محلاتهم ومستودعاتهم وتم تدقيق ملفاتهم من قبل لجنة شكلتها غرفة تجارة عمان وتم التدقيق على نتائجها من قبل لجنة في أمانة عمان وتم المصادقة عليها من قبل ديوان المحاسبة ، ومن ثم ستعمل الغرفة على توزيع الدفعة الثانية من التعويضات على التجار واستكمال كافة الأمور خلال الأسبوع الحالي بعد تدقيق الملفات المتبقية من قبل الدائرة المالية في الأمانة والمصادقة عليها.

الجميع تغمره الفرحة ، خاصة تجارة وسط البلد بعدما أُعيدت لهم حقوقهم وتعويضهم عما خسروه والفضل يعود لمجلس إدارة غرفة تجارة عمان "خليل ورفاقه" الذين وعدوا وأفوا وعودهم في تقديم التعويض للتجار المتضررين جراء الأمطار التي داهمت محالهم التجارية، فتبنوا القضية منذ البداية وحتى نهاية الأمر وحصولهم على التعويضات.

هذ الإنجاز يسجل لصالح أبناء الغرفة الذين عملوا بجهد وبدون تعب من أجل تحصيل حقوق أبناء قطاعهم ، فلا بد من أن يكون لغرفة تجارة عمان كلمتها وتأثيرها وحضورها القوي بما يتعلق بمصلحة أبناء قطاعهم ، ووقفة غرفة تجارة عمان إلى جانب أبناء قطاعها نقطة ايجابية تسجل في سجل خليل الحاج توفيق ورفاقه.