الشريط الإعلامي

الحزن يخيم على مدينة اربد بعد وفاة "طبيب الفقراء "

آخر تحديث: 2019-09-21، 07:33 am

أخبار البلد - حمزة المحاميد

 شيّع آلالاف من أبناء مدينة إربد، بعد صلاة الجمعة، جثمان طبيب الفقراء، الدكتور رضوان السعد، الذي انتقل إلى رحمة الله تعالى، مساء الخميس، بعد أسبوع من إجرائه عملية قلب مفتوح بالمدينة الطبية وسارت جنازة مهيبة لشخص قدم الإنسانية وحب الفقراء والمحتاجين على كل شيء والذي سيفقده الفقراء والمساكين الذين كانوا يأتون الى عيادته المتواضعة في مخيم إربد من كل أنحاء محافظة إربد والذين كانوا يغادرون عيادته فرحين بالرغم من المرض الذي يعانون منه لمعاملته الإنسانية ورأفته بالفقراء والمحتاجين .

والمرحوم الدكتور السعد معروف لدى أهالي محافظة اربد بطبيب الفقراء الذي لم يعرف لذلك فحسب ، بل كان بالرغم من انه طبيباً عاماً يتمتع بقدرة علمية على تشخيص ومعالجة مختلف الامراض وعده كثيرون "موسوعة في الطب” وكشفيته البسيطة التى وصل سقفها الى دينارين طوال فترة مزاولته لمهنة الطب منذ أكثر من 40 عاماً.

الطبيب الانسان السعد كان يعالج المواطنين بكشفية اختيارية بربع دينار واضطر لرفعها لدينار بسبب شكاوى الأطباء عليه ، وكان يعالج الفقراء بشكل مجاني حتى لو تتكرر مراجعتهم أكثر من مره في اليوم الواحد.

الدكتور السعد، خدم كل فقراء إربد 40 عاماً ووفق مقربين منه، فقد كان يرفض الحديث عن معالجته للفقراء بسعر رمزي في الإعلام، فيما تناقلت وسائل التواصل الاجتماعي خبر وفاته بشكل واسع في منشورات عبرت عن الحزن لفقد الطبيب السعد، مستذكرة تجارب شخصية للبعض في العلاج على يديه وتسامحه.