الشريط الإعلامي

"نشفان ريق" النواب والوزراء يكلف الخزينة الالاف

آخر تحديث: 2019-09-16، 09:34 am
أخبار البلد - حمزة المحاميد 

تزايدت التساؤلات والإنتقادات عبر مواقع التواصل الإجتماعي بعد انتشار جداول تفصيلية توضح نفقات مجلس الأمة ومجلس الوزراء والتي بلغت (6) مليون تقريباً مما آثار استغراب واستهجان الرأي العام ، وانتقد رواد مواقع التواصل الإجتماعي المبالغ المرتفعة والغير معقولة فهل يعقل في ظل الاوضاع الاقتصادية الصعبة ان يتم البذخ والصرف من قبل مجلس الأمة ومجلس الوزراء.  

وبينت الجداول المطروحة من موازنة مجلس الأمة عن  شرب النواب الماء  بقيمة (57) الف فتساءل العديد عن طبيعة الماء التي يشربونها داخل مجلس الامة وهل القرارات التي يتخذونها تأخذ بعد "نشفان الريق" فهل يعقل بان يشرب مجلس الامة وعدده 195 الماء بقيمة ( 57) الف ؟

الأمر لم يقتصرعلى مجلس الامة فقط  فعند الانتقال الى مجلس الوزراء في شرب الماء لينتصر في معركة "نشفان الريق" والذي أظهر قدرته على شرب ماء بقيمة (90) الف كما ورد في جدول الموازنة للمجلس ليتخطى مجلس الامة بفارق كبير في شرب الماء .

ناهيك عن الصرف والبذخ وارتفاع المبالغ في السفريات والسلع والخدمات ، وتسائل العديد عبر منصات التواصل الأجتماعي عن صرف مبلغ (85) الف في مجلس الامة ومبلغ (37)الف في مجلس الوزراء  على الألبسة والأدوية والأفلام ،وما هي الأفلام التي يقصدها مجلس الأمة ومجلس الوزراء؟



وانتشرت هذه الجداول في الوقت الذي ينتظر المعلم منذ 5 سنوات علاوة على الراتب بنسبة اجزاء وتعتبر فتات لما يشربه النواب ومجلس الوزراء وأضاف البعض ان كان مجلس الوزراء يشرب الماء بمبلغ (90) الف ومجلس الأمة يشرب الماء بمبلغ  (57) الف  فإذاً من حق الحكومة ان لا تجد ميزانية كافية لدعم المعلم والتعليم  ..


والسؤال الذي يطرح نفسه هل مجلس الأمة ومجلس الوزراء بحاجة لمخصصات تقدر بالفعل بـ (6) مليون دينار سنوياً ام انها مبالغ مبالغ بها في ظل نشر ثقافة التقشف بين المواطنين والوزارات وهل صدور هذه الميزانيه في الوقت الذي تطالب به نقابة المعلمين علاوة تعتبر" فتات " من ميزانية  (2019) للمجلسين ويعتبر نشر هذه الجداول  بمثابة  "الكاز" على نار المعلمين