الشريط الإعلامي

اضراب المعلمين ضرب العزوني وهزه

آخر تحديث: 2019-09-16، 07:36 am

أخبار البلد – خاص

قبل عدة أيام تناقل الأردنييون على وسائل التواصل الاجتماعي فيديو تظهر فيه سيدة أمام "مدرسة نايفة" تشارك في الإعتراض على اعتصام المعلمين، والذي شارك فيه العشرات من أولياء الأمور حيث قالت السيدة خلال الفيديو الذي انتشر "إحنا مع اندريه" الأمر الذي أثار رواد مواقع التواصل الاجتماعي والذين اتهموا النائب اندريه بإرسال السيدات ودفع المال لهن من أجل مهاجمة المعلمات المضربات.

النائب العزوني والذي خرج ونفى نفيا قاطعا ما يتم تداوله وعن علاقته بالاعتصام وتحضريهم للخروج ، حيث أشار أنه التقى بمجموعة من أهالي الطلبة ضمن منطقته الانتخابية للتباحث في موضوع اضراب المعلمين وطالبه الأهالي بانهاء الاضراب ضناً منهم أن النائب العزوني باستطاعته انهاء الاضراب، مضيفا أنه أخبر الأهالي ليس باستطاعته انهاء الاضراب ، فاقترح الأهالي أن يقوموا بالاعتراض على الاضراب وهو الأمر الذي لم يوافق أو يرفضه النائب العزوني "حسب قوله"، مؤكدا تأكيدا قاطعا بأنه لم يدفع المال لأحد أو يوجه أحد للاعتراض على اضراب المعلمين.

ولكن بالرغم من النفي القاطع من النائب العزوني إلا أنه هنالك ما زال العديد يتداول الأحاديث حول تفاصيل القضية وحول علاقته بالاعتصام ، والذي تحدث الكثير بأن هذه الحادثة من المتوقع أن تأثر على القواعد الانتخابية للعزوني في دائرته الانتخابية، والتي من الممكن أن يكون تأثيرها سلبي ولا يصب في مصلحة العزوني ما إن عقد العزم في الترشح لمجلس النواب القادم.