الشريط الإعلامي

سلسلة الاطاحة بالامناء العامين الشباب بدأت من "العدوان" ولن تنتهي بـ"الدحيات" !!

آخر تحديث: 2019-09-10، 12:10 pm
اخبار البلد - طارق خضراوي 
 

واصلت حكومة الدكتور عمر الرزاز "حكومة النهضة" اقصاء والاطاحة بكبار موظفيها الشباب في رحلة غير معلومة المعاملم والتضاريس وغير مفهومة الاهداف والمرامي سوى انها إطاحة واقالة وانهاء عقود الشباب الذين يوصي بتمكينهم واعطائهم فرصة جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه.

الحكومة بدأت مشوار الاطاحة بالشباب مختارة امين عام وزارة الداخلية السابق الدكتور رائد العدوان وها هي "الحكومة" تواصل حلقات مسليل الاقصاء باحالة امين عام وزارة المياه والري المهندس اياد الدحيات الى التقاعد والله اعلم من القادم ؟!


القراران تسببا باثارة الرأي العام والمهتمين بالشأن المحلي وسط شعور بسيطرة كبار السن على الحكومة وقراراتها ومحاربة الحكومة للطاقات الشابة التي تقدم الابداع والعطاء المتواصل لخدمة الوطن والمواطنين على مدار الساعة.

وكعادتها لا تقوم الحكومة بتوضيح اهداف قراراتها ولو كانت جدلية للشارع الاردني بل تبقي الباب مفتوحاً على مصراعيه للتأويل والتنبؤ وكأنما القرارات الحكومية اليوم اشبه بحالة الطقس تحتاج الى تنبؤات وليس الى تفسير وتوضيح ومكاشفة ومصارحة للرأي العام الذي اصبح يضرب بالمندل ليعرف ما هي اهداف الحكومة ولماذا تتخذ هذه القرارات .

وزير الداخلية والمياه والري والاعلام وتطوير الاداء المؤسسي صامتون لا يخاطبون الشارع العام ولا يقدمون توضيح لهذه القرارات التي احبطت الاجيال الشابة وجعلت "التكهنات" تسيطر على المشهد العام ووتحدث ان فلان اقيل لتعيينه في منصب اخر وفلان تنتظره حقيبة وزارية وفلان الى ...؟!

ويشهد جمهور كبير من المواطنين بتميز اداء الامين العام السابق العدوان والدحيات وعطائهما المستمر وتفهمهما لاحتياجات الشباب ولا يخفى على احد امتلاك العدوان والدحيات القدرة على البذل والعطاء في سبيل رفعة الوطن وخدمة مواطنيه فلماذا يا حكومة اقلتي الامينان العامان ؟.