الشريط الإعلامي

"عبدالله النسور" يخاطب اوائل التوجيهي والمعلمين بطريقته الخاصة .. ماذا قال ؟!

آخر تحديث: 2019-09-11، 11:39 am

أخبار البلد – حمزة المحاميد

رئيس وزراء كامل الدسم ملم بكل ما حوله وصاحب كريزمة قيادية ذكي ولماح جمع ما بين الإقتصاد والسياسة ، وحمل على عاتقه ان يكون جندياً وفياً ومخلصاً للوطن والملك ، استطاع بما يحمله من صفات ان يترأس الحكومة ويدير شؤون البلاد لمدة اربعة سنوات لم تهزه رياح الحاقدين والمتربصين وبقي شامخاً كجبال السلط يدير شؤؤن البلاد بجدارة واقتدار، ويذلل العقبات ويواجه الازمات بصبر وحنكة وقرار جريء استغل واستثمر كافة المنابر الإعلامية والبرلمانية والحزبية والإجتماعية ليتحدث الى المواطنيين ويخاطبهم برسائل واحاديث تهم الرأي العام وذلك حفاظا منه على ان يبقى المواطن على إطلاع تام على ما يجري بالوطن وغارساً في نفوس الجميع انه الرئيس الحاضر في كل المحافل والمطلع على كل المستجدات وفي نصب عينيه كان يضع مهمة ان يلمس المواطن الاردني وجود رئيس وزراء قريبا منه يجيب عن اسئلته واستفساراته ، فرغم تقدمه في السن والشيب قد غزى راسه الا انه ما زال يواصل العطاء ويبدي رايه الصريح الذي يمليه عليه ضميره الوطني كعضوا في مجلس الاعيان.

وتشرفت مجلة نيفرتيتي برعاية دولة الدكتور عبدالله النسور لحفل تكريم اوائل الثانوية العامة ولان النسور يدرك اهمية تحفيز الطاقات الشبابية واهمية دعم طلبة الثانوية العامة المتفوقين وضرورة دعم المعلم للارتقاء بالتعليم الاردني ومهنة التعليم لم يغب عن دولته الحديث عن المعلمين فقد تطرق دولة الدكتورعبدالله النسور بكلام هام وجوهري وضروري يحمل حكمة وفلسفة كبيرة حول قضية المعلمين واضرابهم بصفته انه كان معلماً ووزيرا للتربية والتعليم .

 

وانطلق النسور بالحديث عن المعلمين قائلاً من لا يهتم بالمعلمين لا يهتم بشي وهذا شي أكيد فالمعلمون في عيوننا محترمون ورموز ولا نعتبرهم  يشغلون الوظيفة فقط بل انهم يقدمون رسالة وليست وظيفة .

واشار الدكتور النسور الى ان المعلمين يحملون رسالة اخلاقنا وعلمنا وثقافتنا ورجولتنا وانسانيتنا وانهيارنا وارتفاعنا بايديهم  .

وخاطب النسور ضمائر و قلوب المعلمين  بصفته كان معلماً لعدد من السنوات وسبق ان عمل معلماً في الضفة الغربية  مستذكراً انه عندما كانت الحصة تعطل نحزن على تلاميذنا ونشفق عليهم والان تلاميذي موجودين في كل انحاء المملكة.


النسور قال موجهاً حديثه  للمعلمين: بان تعطيل المدارس يجب ان يحزنكم على الطلاب وان التعليم حق لهم  وهذا الحق الله عز وجل اعطاهم اياه وهو ليس منحة والتعطيل غير مقبول في ثقافتنا ولا في دول العالم وقليلة هي الدول التي تسمح بالاضراب في قطاع التعليم وقطاع الطب وذلك لان المتضرر هو طرف اخر وليست الحكومة .

وطالب النسور المعلمين ان ياخذوا هذا في الحسبان ولم اقل ابداً ان مطالبهم غير محقة وانهم يستحقون اكثر بكثير من ذلك وان الحكومة تقدر المعلم وتحبه وتحب ان تعطيه لكن عندها مشاكلها الاقتصادية .

وتطرق النسور للحديث عن حجم الضغوط  السياسية والمطالبات الاقتصادية  التي تتعرض لها الاردن وذلك لاتخاذ قرارات سياسية والتنازل عن حقوق مقدسة خطيرة من الصعب التنازل عنها ولان نسبة التعليم في الاردن منذ اكثر من 25 سنة الاعلى في الوطن العربي  يجب ان نستفيسد من علمنا ويكون لدينا وقاية من الضغوط التي تطبق علينا فعلينا ان نفهم ونعي ونتكاتف مع بعضنا البعض.

واختتم النسور حديثه ادعو الله سبحانه وتعالى ان يوفق الخريجين ويحفظهم قرة عين اهلم والله يجزي اهاليهم خيراً والله يجزي المعلمين الذين علموهم خيرا بارك الله في المعلمين وان شاء الله يلهمهم الى المواقف السديدة الوطنية الصحيحة المتوقعة منهم.