الشريط الإعلامي

ملف حافلات جامعة فيلادلفيا عالقاً في ثنايا الملفات المبهمة..ومساهمون الى متى ..

آخر تحديث: 2019-08-31، 11:57 am
اخبار البلد - خاص 

ما زالت الاستفسارات والتساؤلات تدور في اذهان مساهمي شركة فيلادلفيا للتعليم والاستثمار فيما يخص قضية الحافلات والعطاء الذي حصلت عليه احدى شركات تأجير الحافلات من ادارة الجامعة دون معرفة المساهمين لتفاصيل العطاء وخفاياه والفوائد التي حققتها الجامعة او الشركة من وراء هذا العطاء الذي غابت عنه الشفافية المطلوبة والواجب توفرها في شركات المساهمة العامة ..

الادارة والتي رفضت مراراً وتكراراً التصريح او التلميح عن هذا الملف لـ اخبار البلد رغم العديد من المحاولات والاتصالات كان من المتوقع ان تشرح الامر بشكل اكثر وضوحاً في اجتماعها العام الا ان هذا الامر لم يحصل بتاتاً..بالرغم من التساؤلات التي امطرها المساهمون على الادارة والتي احرجتهم ورفعت درجة حرارة الاجتماع انذاك لكن المفاجأة كانت أن الادارة لم تكن اجاباتها مقنعة ولم تكن شارحة للتفاصيل التي لم يستوعبها المساهم ويبدو انه لن يستوعبها ان استمرت الادارة في تجاهل تساؤلات المساهمين والتعامل مع الملفات الهامة في الشركة بشكل خفي بعيداً عن الشفافية

عيسى الريموني وهو احد اكبر المساهمين في جامعة فيلادلفيا كان قد تحدث في اجتماع الهيئة العامة عن الوضع الذي آلت اليه الجامعة .. ونوه على ملف خسائر الشركة المستمر وعدم تشاور الادارة مع المساهمين والاخذ بآرائهم .. وكان قد اشار عدد من المساهمن على ملف تمليك الباصات لشركة خارج الجامعة حيث اكدوا رفضهم انذاك فكرة تملك الباصات للغير وتحكم الغير باسهم الجامعة منوها على ان هذا يعتبر ضرب للجامعة ومنذ خمس سنوات وهم يحذرون من هذه النقطة دون فائدة. حيث ان كافة الجامعات لديها باصات عدا جامعة فيلادلفيا تقوم بتسليمها للأخرين ..

ويبقى ملف حافلات جامعة فيلادلفيا عالق في ثنايا الملفات المغلقة او المبهمة والمخفية عن المساهمين..والسؤال الذي يطرح نفسه الى متى ستبقى ادارة شركة الجامعة تتعامل مع الملفات الهامة بشكل سري ومن تحت الطاولة دون مشاركة المساهمين..؟