الشريط الإعلامي

رئيس بلدية الرمثا يتحدث عن أحداث المدينة والخسائر الناجمة عنها

آخر تحديث: 2019-08-25، 01:13 pm

أخبار البلد - قال رئيس بلدية الرمثا، حسين الزعبي، الأحد، إن ممثلين عن "البحّارة"، ومسؤولين حكوميين توصلوا لاتفاق "منصف"، بعد أعمال شغب استمرت يومين متتاليين.

وأضاف الزعبي  أن "جهودا طيبة بين البحّارة ومدير عام الجمارك ومحافظ إربد ... كان هناك جهود من وزير البلديات من أجل عودة الأمور لما كانت عليه ... أتوقع أن الاتفاق كان منصفا".

"الرمثا لا تعرف موضوع الأسلحة والمخدرات؛ هذا غير معهود في مجتمعنا ... الاتفاق يوجه فقط إلى موضوع ‘كروز الدخان‘ والتنفيس عن هؤلاء البحّارة من خلال تحويل قضاياهم الجمركية إلى المحاكم بدلا من الحاكم الإداري"، وفقا للمسؤول الذي قال، إن "الاتفاق أتى أكله والناس متفهمون الآن لهذا الموضوع".

رئيس بلدية الرمثا أوضح أن "خسائر موجعة للأسف تعرض لها الطريق الدولي في اللواء ... لقد هيأ الطريق ليكون أجمل المداخل للدولة ودفعت عليه مبالغ مالية كبيرة".

"تم إتلاف العديد من وحدات الإنارة وأشجار معمرة كسرت وأحرقت ... بالإضافة إلى البنية التحتية الموجود على الشوارع من جراء حرق الإطارات ... عدة شوارع تحتاج الآن لخلطة ساخنة"، وفقا للزعبي.