الشريط الإعلامي

شركات ترفض تزويد "السيفوي" بالبضائع وتهدد بمقاضاته اذا لم تستلم مستحقاتها المالية

آخر تحديث: 2019-08-26، 09:56 am
اخبار البلد - خاص 
 

ظروف مالية صعبة ومعقدة يعيشها السيفوي اقدم المولات في عمان بسبب تراجع اداء ونشاط السوق وتراجع المبيعات بشكل كبير مما اثر على ربحية المول المملوك لشركة السلطان في الكويت .

بعض الشركات التجارية والغذائية الموردة بدأت بالتوقف عن امداد وتزويد السيفوي وفروعه باي منتج لها احتجاجاً على طريقة واسلوب التعاطي المالي مع الذمم المالية المتأخرة والتي ترفض وتتمنع ادارة السيفوي من دفعها والمماطلة والتسويف في صرفها من خلال اختلاق اعذار ومبررات لا علاقة للشركات الموردة بها مما زاد من تعقيد المسألة وتأزيمها بين ادارة السيفوي والشركات الموردة التي تطالب بمستحقاتها وذممها المتكدسة منذ فترة على السيفوي .

ويبدو ان الوضع المالي للسيفوي لا يسر صديقاً او عدواً والذي انعكس سلباً على الادارة والعاملين والموردين والمالكين والذين اتخذوا مؤخراً عدة قرارات هامة اهمها الاطاحة بالمدير السابق وتعيين مدير جديد والذي لم يستطيع انقاذ الوضع المتردي للسيفوي خصوصاً وان الفترة الماضية شهدت الاستغناء عن خدمات العشرات لا بل المئات منذ عهد المدير السابق احسان سويدان وحتى المدير الحالي الذي يسير على نهج الاستغناء عن خدمات العاملين بحجة توفير المصاريف وعكسها على الارباح والمبيعات التي تراجعت بشكل كبير مما يهدد الوضع المالي واستقراه خلال الفترة المقبلة في ظل وجود ديون بالملايين وقروض عديدة.