الشريط الإعلامي

اغراق 87 الف دينار من قبل العقبة الاقتصادية...والمواطن "بطر،وليس له من داع"

آخر تحديث: 2019-08-25، 09:30 am
اخبار البلد -  خاص  

استفزاز كبير نال من  المسؤولين  في سلطة العقبة الاقتصادية الخاصة   بعد ان  وصف منتفقدين ما قامت به السلطة  بشراء  طائرة تجارية  غير اردنية بمبلغ  87 الف  دينار   لإغراقها   في منطقة  ميناء  الفوسفات القديم   المحاذي لميناء  حاويات العقبة  لتضاف الى متحف المناء  الذي يضم دبابات بـ " البطر " الامر الذي دعاها الى تبرير عملية الشراء  والاهداف المرجوة  منها .

حيث اكدت السلطة بأن إغراق الطائرة في الخليج  يهدف الى تعزيز رياضة الغوص في العقبة، وهي رياضة يقصدها الآلاف من مختلف دول العالم ويأتون للعقبة لهذه الغاية.. واكدوا على ان ثمن الطائرة سيتم استرداده خلال عام وهي أعلى نسبة عائد على الاستثمار يمكن أن تحقق من أي نشاط استثماري  نوهت السلطة على ان تنشيط الاستثمار وتشجيع السياحة بحاجة الى انفاقات  فعلية لتطوير  القطاع . 

الا ان  كافة  التبريرات لم تشفع للسلطة  حيث اعتبر اغلب المواطنين  بأن  هذا المبلغ في ظل الاوضاع الاقتصادية  الصعبة التي  يعيشها الاقتصاد الاردني  والمواطن  ليس بسيطاً كما  تدعي السلطة   بل  هو رقم  مهم وعامل جيد  من الممكن الاستفادة  منه  في ظل الاوضاع الراهنة عوضاً عن شراء  طائرة لإغراقها متساءلين عن سبب عدم وجود فكر استثماري طويل الأجل ويعود بالنفع على الاستثمار  وعلى المواطن من خلال مشاريع  تدعم المواطن من جهة البطالة وتدعم الاقتصاد  بشكل عام ..