الشريط الإعلامي

تفاصيل اجتماع الـ(120) دقيقة الذي جمع شركات التأمين بـ"الوزير الحموري ومحافظ العاصمة" ..ابرز التوصيات والقرارات

آخر تحديث: 2019-08-24، 12:25 pm
اخبار البلد - طارق خضراوي 
 
*سميرات : تخصيص خط ساحن للتبليغ عن الاعتداءات والتجاوزات التي تتعرض لها شركات التأمين

*الخشمان : اثرنا موضوع هام وحساس وهو اين يذهب البلطجية بالاموال التي يحصلون عليها من شركات التأمين 

*الدسوقي : التحديات والمشاكل التي نواجهها تحتاج الى اجراء امني سريع .. والاجتماع يؤكد جدية الحكومة

*سميرات : هذا ما وعدنا به محافظ العاصمة د . سعد شهاب

*الخشمان :حضور المحافظ الدكتور سعد شهاب يحمل دلالات مهمة

*الدسوقي : يشكر هؤلاء الاشخاص  ...

كشف رئيس مجلس ادارة الاتحاد الاردني لشركات التأمين ماجد سميرات عن الاتفاق على تخصيص رقم ساخن للتبليغ عن اي تجاوزات او اعتداءات تتعرض لها شركات التأمين حيث سيكون الرقم مرتبط شخصياً بمحافظ العاصمة.

وعقدت وزارة الصناعة والتجارة اليوم الخميس اجتماعاً حضره الوزير د. طارق الحموري ومدير ادارة التأمين ومجلس ادارة الاتحاد ومندوبين عن شركات التأمين ومندوب وزير الداخلية محافظ العاصمة د .سعد شهاب ، لمناقشة موضوع التأمين الالزامي وأهم الاعتداءات التحديات التي يواجهها قطاع التأمين ومقترحاتهم لمواجهة هذه التحديات .  

وقال سميرات انه تم الاتفاق على تكليف اللجنة المشكلة من ادارة التأمين واتحاد شركات التأمين بدراسة وبحث المخرجات والحلول للمشكلات التي يواجهها قطاع التأمين وعلى رأسها موضوع التأمين الالزامي والتأمين ضد الغير والبلطجة والاعتداء على شركات التأمين.


واكد سميرات في تصريح خاص لـ"اخبار البلد" اليوم الخميس ،  ان الاجتماع كان ايجابياً وشهد تفهم واخذ المواضيع التي تم مناقشتها على محمل الجد من قبل الوزير الحموري وادارة التأمين ومحافظ العاصمة وخاصة مشكلات الحوادث المفتعلة والبلطجة ، مشيراً الى ان المحافظ وعد باتخاذ اشد الاجراءات والعقوبات لحماية قطاع شركات التأمين من البلطجة والاعتداءات.


وتطرق سميرات للحديث حول الاوضاع الاقتصادية التي تواجهها شركات التأمين حيث قال ان اللجنة ستجتمع خلال الفترة القريبة القادمة لدراسة وضع حلول ترضي جميع الاطراف ولا تحمل المواطنين اعباء مالية جديدة من خلال رفع اقساط التأمين الا ان هناك توجه لرفع اقساط التأمين الالزامي على الاشخاص الذين يكررون ارتكاب الحوادث بهدف تحقيق التزام المواطنين بشكل اكبر بقانون السير والتقليل من الحوادث.

وقال رئيس مجلس ادارة الاتحاد العربي الدولي للتأمين رياض الخشمان ان الاجتماع كانن ايجابياً وجدياً ويؤكد جدية الحكومة والاجهزة الامنية في اتخاذ خطوات استباقية للقضاء على ظاهرة البلطجة والاعتداء والابتزاز التي تعرض لها شركات التأمين.

وثمن الخشمان استجابة وزارتي الصناعة والتجارة والداخلية لمطالب شركات التأمين والاستماع لمقترحاتهم وتخصيص خط ساخن مرتبط بوزارة الداخلية ومحافظة العاصمة والاجهزة الامنية لمكافحة ومحاربة ظاعرة الاعتداء على شركات التأمين وتوفير البيئة والظروف الامنية المناسبة لتسهيل الاعمال والمهام لشركات التأمين والحفاظ عليها كونها تعد من اهم الاستثمارات والقطاعات الاقتصادية في الاردن.

واشار الخشمان الى اثارة موضوع مهم للغاية وحساس وهو كيف يستخدم ويستغل البلطجية والمعتدين ومفتعلي الحوادث المبالغ المالية الطائلة والتي تقدر بـ(25) مليون دينار سنوياً واهمية مكافحة هذه الظاهرة لان البلطجية ومفتعلي الحوادث والمعتدين يستغلون هذه المبالغ في توسيع نشاطاتهم الجرمية وهو ما وعد محافظ العاصمة والحكومة بالتحرك ضد هذه العصابات.

ويرى الخشمان ان حضور المحافظ الدكتور سعد شهاب يحمل دلالات مهمة تعكس اهتمام وجدية الحكومة والاجهزة الامنية في حماية والحفاظ على شركات التأمين.

ومن جهته قال مدير عام شركة الصفوة للتأمين ان التحديات والمشاكل والمعيقات التي يواجهها قطاع شركات التأمين تحتاج الى اجراء امني سريع وتفاعل من قبل كافة الجهات المعنية في الموضوع .

واشاد الدسوقي باستجابة الوزير الحموري ومحافظ العاصمة وامين عام الوزارة ومدير ادارة التأمين ورئيس واعضاء مجلس ادارة الاتحاد الاردني لشركات التأمين لمطالب القطاع وعقد اجتماع موسع للاستماع لملاحظات وشكاوى شركات التأمين وبحث الحلول ععل طاولة النقاش للوصول الى نتائج مرضية تسهم في تقدم القطاع وخدمته.

وشكر الدسوقي كافة المسؤولين الذين ساهموا بانجاح الاجتماع كلاٌ باسمه :وزير الصناعة والتجارة د . طارق الحموري وامين عام الوزارة يوسف الشمالي ومدير ادارة التأمين وائل محادين ورئيس مجلس ادارة الاتحاد الاردني لشركات التأمين ماجد سميرات والمدير العام ماهر الحسين ومحافظ العاصمة سعد الشهاب.

وعلمت "اخبار البلد" من مصادرها بانه سيتم عقد اجتماع يوم السبت القادم لشركات التأمين لوضع النقاط على الحروف بين مندوبي شركات التأمين والمتضررين في محافظة العاصمة وسيكون حديث مطول ومفصل ويحتوي على مجموعة من المعلومات والارقام والشكاوى.

وقالت المصادر ان شركات التأمين ستعمل على تفعيل مبدأ الوقاية خير من قنطار علاج في معالجة المشاكل والاعتداءات التي تتعرض لها بهدف القضاء عليها واستعادة الالق الذي كانت تتمتع به الشركات بما يخدم المصلحة العامة والاقتصاد الوطني وشركات التأمين.

واشارت المصادر الى ان اهتمام المحافظ بمناقشة التحديات التي تواجه قطاع شركات التأمين يؤكد حرص المحافظ على تعزيز مبدأ هيبة الدولة وتطبيق القانون وحماية شركات التأمين ، مؤكدين ان الاهتمام يعبر عن مدى تفهم المحافظ لموضوع سيادي واقتصادي عنوانه حماية شركات التأمين والحفاظ عليها كاحدى اهم القطاعات الاقتصادية الاردنية.