الشريط الإعلامي

الساكت يشرح آلية عمل "صندوق حياة لدعم الطالب " ..ويوضح موارده

آخر تحديث: 2019-08-22، 09:00 am
اخبار البلد - خاص

يعتبر صندوق حياة لدعم الطالب والتي يرأس مجلس ادارتها م. موسى الساكت من اكثر من المشاريع التي تتمتع بمصداقية وشفافية بالتعامل وتقدم الدعم للطالب سواء من الناحية الاكاديمية او المهنية منذ انطلاقتها الاولى عام 2010 ..
وقال الساكت لـ اخبار البلد بأن هذا الصندوق يعتبر جميعة خيرية متخصص باعطاء المنح والقروض للطلبة غير المقتدرين مادياً لإكمال تعليمهم الجامعي .. حيث يحصل الطالب على قرض حسن ميسر بعد ان يتم تقديم طلب الى الصندوق من قبل الآباء .. فيما يتم اعطاء منح كاملة للأسر غير المقتدرة بشكل كامل ولا يوجد لديها اي دخل...

وفيما يتعلق بآلية عمل الصندوق والتقديم اكد الرئيس بأن التقديم يتم بشكل الكتروني ولا يوجد اي تدخل بشري وهذا ما يميزه ويجعل الشفافية والمصداقية عنوانا له .. حيث يتم اختيار الطلبة ضمن شروط معينة بالاضافة الى وجود علامتين احداهما للباحث الاجتماعي والاخرى للمقابلة ..

وفي ذات السياق اكد الساكت بان عملية تجديد القرض يعتمد على مدى التزام الطالب في الشروط المحددة حيث يجب ان يقدم 25 ساعة مجتمعية تطوعية كشرط اساسي لعملية التجديد ..

و منوهاً على ان الصندوق لا يقدم الدعم المالي في التعليم الاكاديمي فقط بل هناك برامج تدريب مهني يتم التعامل معها بالاضافة الى التدريب المستمر للطلبة لتعزيز قدراتهم ومواهبهم بشكل مجاني لخرطهم في المجتمع ويتم دفع كلفتها من قبل الصندوق..

وحول موارد الصندوق اشار الساكت على عدة جهات تقدم الدعم لثقتها بمصداقية الصندوق حيث يتم جمع تبرعات بالتعاون مع الاذاعات خصوصاً اذاعة " حياة اف ام "، ومن خلال اقامة حفل عشان تم التبرع من خلاله ايضاً بالاضافة الى ما يسمى " سهم حياة" حيث يتم مخاطبة المؤسسات والشركات الخاصة لاقتطاع دينار من كل موظف بناءً عل موافقة مسبقة منه ..
حيث ان إدارة الصندوق تدرس عروضاً لاتفاقيات محتملة مع عدد من الشركاء الاجتماعيين "مؤسسات وشركات وأفراد" ممن لديهم تاريخ عريق في المسؤولية الاجتماعية، وأظهروا التزاماً حقيقيا إزاء مجتمعاتهم، ويؤمنون بالعوائد المجزية "المادية والمعنوية" التي تعود بالنفع عليهم وعلى استثماراتهم وخدماتهم جراء ارتباطهم الوثيق بالمسؤولية الاجتماعية