الشريط الإعلامي

آخر صرعات كريم.. "كريم بوكس"واختراق شركات توصيل الطلبات

آخر تحديث: 2019-08-22، 09:34 am

أخبار البلد – خاص

في آخر صرعات شركة كريم والتي كانت قبل ذلك تعمل بتطبيقات النقل دون تراخيص لعدة سنوات ثم ارتأت وبعد ضغط كبير من كافة الجهات على الحكومة بوضع حد لهذه الشركات وعملها المخالف توجهت لأخذ التراخيص واستيفاء الشروط المناسبة لممارسة عملها في النقل العام بشكل صحيح وحسب الأنظمة والقوانين .. إلا أنها فاجئت الجميع بعيار آخر من الصرعات وهو "كريم بوكس" ، حيث بدأت تلك المخالفات الجديدة بخدمات بدأت بتقديمها عبر التطبيق تتمثل في نقل وجبات الطعام والطرود، وممارسة هذه الأعمال دون أن تحصل على التراخيص اللازمة والذي يلحق أضرارا بالغة مادية ومعنوية بالعاملين في هذا المجال والحاصلين على تراخيص رسمية.

وفي تصريحات صحفية سابقة صدرت عن هيئة تنظيم النقل أكدت أنه ليس من اختصاصها منح تراخيص خدمتي نقل الوجبات الغذاية وأنها أعلمت رئاسة الوزراء بذلك ردا على مخاطبة وردت من الرئاسة لمنح ترخيص لشركة كريم باسم تطبيق "كريم بوكس”.

ومن جهة أخرى وردت تصريحات صحفية لهيئة تنظيم الاتصالات أن منح تراخيص الشركات العاملة على نقل الطعام والطرود تمنح من خلالها، حيث بينت أن شركة كريم بوكس حصلت مؤخرا على ترخيص لنقل الأطعمة والطرود بعد أن ضبطت تعمل بشكل مخالف.

المطلع على المشهد يجد أن هذه الشركات ومن يقف خلفها يعملون بالخفاء وبشكل مخالف لفترة طويلة من الزمن ، وعند اكتشاف الموقف أو الأمر من قبل الجهات الرسمية أو وجود ضغط ممن يتتضرون من هذه الشركات ، تتجه إلى الحصول على التراخيص اللازمة والبدء بطريقة صحيحة وقانونية فقط لا غير دون محاسبتها أو مراجعتها على المخالفات التي أقامتها سابقا ، والأمثلة كثيرة ولا تحتاج للذكر .. إلا أن العديد يتمنون من قبل الجهات الرسمية تكثيف الرقابة على مثل هذه الشركات ومحاسبتها في حال خالفت القوانين والأنظمة.