الشريط الإعلامي

قبل انتهاء "الدورة" .. نواب يتحرشون بـ "سكرتيرات" تحت القبة

آخر تحديث: 2019-08-21، 08:54 am

أخبار البلد – أحمد الضامن

يبدو أن جلسة النواب يوم أمس كانت تهتم بـ "سكرتيرات" فقط ، حيث في البداية طالب النائب صالح العرموطي بفتح ملف سكرتيرة سابقة في مكتب سفير الاحتلال الاسرائيلي لدى الأردن وانتقلت للعمل في مركز حساس في الدولة، مشيرا بأنه سيوجه سؤالا نيابيا للحكومة بهذا الخصوص نظرا لحساسيته.

الموضوع لم يقتصر على ذلك فحسب فقد اتهم النائب فواز الزعبي الحكومة، بصرف رواتب تفوق الـ10 آلاف دينار، لسكرتيرات ، مشيرا بأن هنالك "سكرتيرات" في بعض المؤسسات الحكومية، يتقاضين مبالغ تفوق الـ10 آلاف دينار"، معتبرا أن هذه الرواتب "جريمة، وأضاف: "سكرتيرة هيئة رسمية تتقاضى راتب من 8-20 ألف دينار ولها 15 سنة تعمل بالمنصب ، حيث تحصل على كل هذه المبالغ بالإضافة من مبالغ تحصل عليها من المستثمرين.

الأمر الذي دفع هيئة الاستثمار بالخروج ونفي تصريحات النائب فواز الزعبي التي تحدث بها، حيث أن الموظفة تم تعيينها قبل 15 عام على جدول التشكيلات بديوان الخدمة المدنية ،وراتب السكرتيرة مثبت بالسجلات، وراتبها لا يتجاوز 600 دينار مع الحوافز والمكافات.

على ما يبدو أن ملف "السكرتيرات" قد وصل للحد غير الطبيعي ، ولم يمكن الانتظار أو السكوت أو تحمله ، مما دفع النواب وقبل انتهاء الدورة الاستثنائية ، وبدء الدورة العادية ، العمل على طرح القضايا والقصص التي تتعلق بالسكرتيرات وتوجيه أسئلة نارية للحكومة .. "ويا ترى هل سنجد سكرتيرات أخريات على نفس الشاكلة قبل انتهاء الدورة...