الشريط الإعلامي

«إجا يكحلها عماها»

آخر تحديث: 2019-08-18، 06:50 am
عبدالله المجالي
اخبار البلد-
 
اشبه ببيان حط على صفحة أحد المواقع المشهورة على شكل تقرير مجهول المصدر والكاتب.
ملخص البيان أو التقرير مجهول المصدر أن ما تداوله الأردنيون خلال العيد من فيديوهات لمشاجرات وإطلاق نار أمام الملاهي الليلية في عمان هو أمر عادي وطبيعي ودائم الحدوث، ولا يوجد ما يستدعي الخوف أو الرعب على أمن البلد!!
البيان أو التقرير المجهول يرى أن التهديد يأتي من نشر مثل تلك الفيديوهات فقط، وليس من ذات الأعمال المنكرة المستنكرة!! فلو أنها مضت دون تصوير وترويج فلن يكون هناك أي مشكلة تستدعي التوقف أو تدبيج بيان أو تقرير مجهول يؤكد مهنية وحرفية الأجهزة الأمنية، كما يؤكد نعمة الأمن والأمان التي يعيشها الأردن!!
لكن التقرير وهو يريدنا أن نفهم أن ما تداولناه في العيد من مقاطع لشجارات أمام نواد ليلية وبارات هو أمر عادي جدا يحدث دائما، ولا داعي لتضخيم الأمور، جعلنا نضع أيدينا على قلوبنا حين برر تلك المشاجرات بأنها تحدث غالبا، وغالبا ما يكون الهدف منها فرض أتاوات على أصحاب هذه النوادي لتأمين الحماية!! فهل حلّ البلطجية محل الأجهزة الأمنية لتأمين الحماية لتلك الأماكن!!
أخيرا يمكنني القول أن الأردنيين لم يتفاجؤوا بتلك المقاطع، فهم يعرفون أن هناك ملاهي ليلية وبارات مرخصة رسميا، ويعلمون بوجود بنات ليل وبغايا وبغاء يمارس على أرض عاصمتهم الحبيبة، هم يعلمون خلفيات رواد تلك الأماكن، ويعلمون أن ما يحدث هناك هو أكثر بكثير مما تلتقطه بعض عدسات الجوالات، فلا داعي لبيانات وتقارير مجهولة المصدر يصدق فيها المثل «إجا يكحلها عماها»!!