الشريط الإعلامي

مؤشرات قوية من سوق السندات على ركود عالمي

آخر تحديث: 2019-08-15، 05:53 pm
اخبار البلد
 

نخفض عائد سندات الخزانة الأمريكية لأجل 30 عاما إلى أدنى مستوياته، حيث تم تداول هذه السندات عند مستوى أدنى من 2% وذلك للمرة الأولى في التاريخ.

وأظهرت التداولات أنه تم تداول السندات الأمريكية لأجل 30 عاما الأربعاء عند 1.982%، كما تراجع عائد السندات الأمريكية لأجل عشر سنوات إلى 1.263%.

وفيما يلي رسم بياني يظهر عائدالسندات الأمريكية لأجل 30 عاما خلال التعاملات:

مؤشرات قوية من سوق السندات على ركود عالمي
Bloomberg

وفي الوقت نفسه تراجع عائد السندات في المملكة المتحدة وذلك للمرة الأولى منذ الأزمة المالية العالمية، حيث هبط عائد السندات البريطانية لأجل عشر سنوات إلى 0.475%، ما اعتبره المحللون علامة أخرى على أن الاقتصاد العالمي قد يتجه نحو الركود.

وذكرت وكالة "بلومبرغ" أن ذلك يعد مؤشرا قويا للركود الاقتصادي، ما يبرز المخاوف المتزايدة بشأن الاقتصاد العالمي مع اندفاع المستثمرين نحو أصول الملاذات الآمنة.

وجاء ذلك بعد بيانات سلبية من الصين وألمانيا، حيث أظهرت البيانات تباطؤ الإنتاج الصناعي الصيني، فيما انكمش الاقتصاد الألماني في الربع الثاني من العام الجاري.

وقال نادر النعيمي رئيس الأسواق الديناميكية في "إيه إم بي كابيتال إنفستورز ليمتد" في سيدني حسب "بلومبرغ": "نحن نتجه نحو ركود عالمي وليس لدى البنوك المركزية الكثير من الذخيرة لمواجهته".

واعتبر آرثر باس المدير الإداري لتمويل الدخل الثابت والعقود الآجلة وأسعار الفائدة لدى ويدبوش للأوراق المالية: "إنها فترة زمنية غير عادية للغاية"، مشيرا إلى أن "الحرب التجارية بين الولايات المتحدة والصين وكذلك العوائد السلبية في أوروبا واليابان قد خلقت مجموعة من الأمور السلبية".

بالمقابل صعدت أسعار الذهب الأربعاء بنحو 1% مع إقبال المستثمرين على الملاذات الأمنة وسط تزايد المخاوف من ركود عالمي بعد بيانات ضعيفة من منطقة اليورو والصين، حسب "رويترز".