الشريط الإعلامي

الخارجية توضح ملابسات سقوط أردنية داخل أحد فنادق اسطنبول واصابتها بالشلل

آخر تحديث: 2019-08-11، 05:46 am

كشفت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين حيثيات سقوط سيدة أردنية داخل حمام أحد الفنادق بتركيا .

وقالت الوزارة في بيان لها " بالاشارة الى ما تم نشره على مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص قضية زوجة المواطن الاردني السيد كريم احمد عبدالعال، التي ادخلت الى احد المستشفيات التركية في اسطنبول بعد ان سقطت في حمام احد الفنادق خلال زيارة سياحية الى تركيا هي وزوجها، اوضحت وزارة الخارجية و شؤون المغتربين مايلي:

- ابلغ السيد/ كريم احمد عبدالعال مركز عمليات الوزارة بان زوجته غادة تعرضت لازمة قلبية أدت الى وقوعها على منطقة حساسة برأسها. حيث تم نقلها الى مستشفى كارتال في اسطنبول.

- ان الزوجة شافاها الله كما افاد الزوج أصبحت تعاني من شلل نصفي، ولا يسمح لها حاليا بالسفر.

- تواصل قنصل السفارة الاردنية في انقرة منذ وقوع الحادث مع الزوج عدة مرات وكذلك تواصل القنصل مع ادارة المستشفى وطلب منهم تقديم كل الرعاية المناسبة للزوجة، وأعاد مدير المستشفى الاتصال بالقنصل واكد اهتمام المستشفى بالحالة.

- كما تواصل مركز عمليات الوزارة مع الزوج عبد الكريم عدة مرات وكذلك تواصل معه مدير مركز العمليات حيث اوضح الزوج بانه يعمل موظف في السعودية وهو في زيارة سياحية الى تركيا وانه لا يملك تأمين طبي في السعودية ولافي تركيا ولا في الاْردن. وانه يطلب اخلاء زوجته طبيا ليتمكن من دفع تكاليف علاجها على حسابه بالأردن. وقال بانه على الرغم من ان زوجته موجودة الان بمستشفى حكومي بإسطنبول الا انه لا يستطيع تغطية تكاليف العلاج هناك.

- تم التوضيح له بان اخلاء اَي مريض بالطائرة هو قرار طبي فني بالدرجة الاولى وانه يجب ان يقوم بتزويد السفارة بتقرير طبي من المستشفى يؤكد بان حالة المريضة تسمح لها بان يتم إخلائها جوا وان ذلك لن يؤثر على حياتها لا سمح الله. حيث وعد الزوج بالحصول على التقرير (علما بانه لغاية كتابة هذه السطور يوم الجمعة ٩-٨-٢٠١٩ الساعة ١:٣٠ ظهرا بتوقيت عمان لم يقم الزوج بتزويد السفارة بالتقرير الطبي المطلوب او ان المستشفى لم يصدر التقرير لاسباب طبية بحته).

- كما تم التوضيح للزوج ان عملية الاخلاء الطبي جوا هي عملية يتم تقديمها للمواطنيين الاردنيين الذين يقعون بحوادث في مناطق نائية لا يتوفر بها علاج طبي، شريطة ان لا تؤثر عملية النقل على حياتهم. وان القرار يأتي بعد الاطلاع على التقارير الطبية الواضحة بهذا الخصوص تعرض على لجنة عاجلة طبية متخصصة بوزارة الصحة. واكدنا له انه فور وصول التقرير الطبي سيتم المباشرة بالإجراءات لذلك. وتم التأكيد له ان وزير الخارجية ايمن الصفدي شخصيا يتابع حالته.

- ان التواصل مع الزوج مستمر منذ الحادث وكان اخرها صباح يوم الجمعة من قبل مدير مركز العمليات بالوزارة وكذلك قنصل السفارة.

- ابلغت ادارة المستشفى سفارتنا في انقرة يوم الجمعة بان المستشفى قرر من الناحية الطبية اخراج المريضة من المستشفى حيث انه تأكد للمستشفى عدم وجود ما يستدعي لبقاءها هناك، وانها من الناحية الطبية لا تستطيع السفر بسبب تأثير الضغط الجوي عليها.

- كما تم ابلاغ عدد من ابناء الجالية في اسطنبول (بسبب عدم وجود قنصلية هناك) للتواصل مع الزوج والوقوف الى جانب المواطن الاردني وتقديم كل المساندة الممكنة.

- كما اكد الزوج شكره وتقديره لما بذلته الوزارة والسفارة منذ وقوع الحادث. كما اكد اعتذاره عن ما بدر من إساءة من أشخاص هو لا يعرفهم وليس له اَي صلة بهم ممن اساؤا للاردن و لوزارة الخارجية محاولين استغلال مأساة زوجته لتسجيل مواقف شخصية بهم لا تمثله ولا تمثل أهله