الشريط الإعلامي

الطريق الصحراوي للمواطن .. و "الرزاز" وفريقه في الأجواء

آخر تحديث: 2019-07-23، 09:18 am

أخبار البلد – أحمد الضامن

توجه رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز وفريقه الاقتصادي صباح اليوم إلى محافظة العقبة لعقد جلسة خاصة ، ومناقشة مجموعة من السياسات والإجراءات الاقتصادية والاستثمارية الهادفة إلى تحفيز الاقتصاد وتعزيز النمو الاقتصادي في المنطقة الخاصة ومناقشة كافة القضايا والأمور العالقة والتى ساهمت في تباطؤ الواقع الاقتصادي والتجاري والاستثماري في المنطقة الخاصة.

الأمر الذي اثار استياء العديد من المتابعين ورواد مواقع التواصل الاجتماعي ليس على الزيارة ، وإنما على قيام الرزاز باستخدام الدرجة السياحية والذهاب إلى العقبة بالطائرة بدلا من الطريق الصحراوي الذي حصد العديد من الأرواح وذلك من باب الاقتراب من المواطنين والمسؤولية .. فالدرجة السياحية لم تشفع للرزاز وفريقه من توجيه الانتقادات والهجوم عليه ، فالجميع فضل أن يستخدم الرزاز الطريق الصحراوي ، وذلك لمشاهدة الوضع الحقيقي للطريق الصحراوي والذي بات يعرف عند الأردنيين بـ "طريق الموت" بسبب كثرة الحوادث ، ليعيش معاناة مرتادي الطريق اليومية، ويطلع على واقع الحال بنفسه ، مطالبين من الرزاز وحكومته بدلا من الطائرة المكيفة والتي تنقله عبر الأجواء وأغنته عن الطريق الصحراوي أن يكون طريق العودة على الأقل من هذا الطريق للاطمئان ومتابعة الإنجازات كافة.

الطريق الصحراوي والذي كان فيما سبق السير عليه يعني مغامرة يعيشها المواطنين الأردنيين وضيوف الأردن كل يوم ، حيث كان يعاني من رداءة حولته إلى مصيدة تحصد أرواح البشر .. فما كنا نلبث إلا أن نسمع الأخبار المتداولة عن حادث تدهور، انقلاب شاحنة أو سيارة، إصابة أشخاص بسبب حادث على الطريق الصحراوي ، الحوادث المفجعة والتي أزهقت العديد من الأرواح حتى أصبح يطلق عليه طريق الموت .. مما دفع الحكومة إلى العمل على إعادة تأهيل الطريق الصحراوي الشريان الأهم في المملكة للحد من هذه الكوارث وهذا أعطى الأمل للمواطنين ، لكن لغاية الآن لم ينتهي بالكامل منه.