الشريط الإعلامي

" اخبار البلد " اثارت القضية ..والوزير نضال البطاينة يداهم التاج مول ويفرض شروط الوزارة .

آخر تحديث: 2019-07-22، 09:49 am
اخبار البلد - خاص

حلقات متتابعة ومتعددة نشرتها " اخبار البلد " حول ملف التاج مول ومحاولة الادارة تعيين مديرة تحمل الجنسية المصرية بالرغم من مخالفة الأنظمة والقوانين ..وبعد ان كنا اول من نشرنا على شكل حلقات ووجهنا كتاب الى وزير العمل يوضح حقيقة الامر لم يكتفي وزير العمل  نضال البطاينة بمتابعته عن بعد او من خلال اللجنة التي قام بتشكيلها حيث قام بزيارة مفاجئة ومداهمة موقع التاج مول ليثبت بذلك بأن متابعته للقضية جدية وانه لن يسمح بأي تلاعب او تحايل على وزارة العمل من خلال ملف المديرة المصرية التي حاربت ادارة التاج مول من اجل تعيينها كمدير تنفيذي


وزير العمل والذي فاجئ ادارة التاج مول بزيارته يوم امس الاحد  قام بالاطلاع على الهيكل التنظيمي وقائمة الموظفين وطالب برؤية السيرة الذاتية للسيدة التي كانت تنوي ادارة التاج مول تعيينها كمدير تنفيذي وتم رفض الطلب نظراً لمخالفته الانظمة ومن ثم حاولت تعيينها كمستشار واطلع على الاسباب التي دفعت ادارة المول بتقديم طلب لها في وزارة العمل لمنحها تصريح عمل


ولم يكن قرار وزير العمل بالموافقة على منح السيدة المصرية تصريح عمل تحت مسمى مستشار ترويجي وتسويقي قراراً متسرعاً او غير مدروس بل كان يحوطه كل الخبرة والمعرفة حيث اشترط تعيين اردني كمدير تنفيذي خلال شهر من تاريخة الامر الذي اغلق الباب بوجه ادارة المول من تطبيق ما تخطط له من ممارسات مخالفة وتحايل على المسمى بل حصر عملها فقط في جلب استثمارات للمجمع لا اكثر

وبالرغم من القناعة التي كانت تحاوط ادارة التاج لدى كافة المعنيين والمتابعين للقضية بمحاولتهم التلاعب لآخر لحظة الا ان زيارة البطاينة كانت الحد الفاصل وفي حال اكتشف البطاينة  ان ادارة التاج  مول ما زالت تحاول التلاعب بالمسمى الوظيفي الذي لا يعكس عمل السيدة المصرية على الواقع ستكون " ليلة سودا" على ادارة التاج مول..

فرسالة البطاينة واضحة جداً تؤكد عدم محاولة التلاعب على وزارة العمل وانظمتها وقوانينها الناظمة لسوق العمل.. وعدم محاولة التلاعب بالمسميات الوظيفة مع ضرورة اشغال الاردنيين في المناصب الاشرافية والقيادية الامر الذي دعاه الي اشتراط تعيين مدير تنفيذي اردني خلال شهر هذا عدا مطالبته بالتعامل مع اردنيين في وظائف الامن والتنظيف