الشريط الإعلامي

شركة الميدغلف للتأمين تراجع الملاءة المالية ..والملف الطبي سبب الخسائر والاجتماع السنوي نهاية الشهر

آخر تحديث: 2019-07-16، 07:13 am
اخبار البلد- خاص

شركة المتوسط والخليج للتأمين- الاردن ( ميدغلف الاردن) والتي تأخرت اكثر مما ينبغي عن عقد اجتماعها السنوي والذي حددته مؤخراً في نهاية هذا الشهر وفقاً لإفصاح لها على موقع بورصة عمان .

الشركة والتي لم توزع ارباحاً منذ 8 سنوات لم تستطع الا ان تحقق ارباحاً لا تتجاوز الـ 35 الف دينار بالرغم من عمرها الذي يفوق الـ 13 عاماً ورأس مالها الكبير الذي يصل الى 10مليون دينار.

شركة الميدغلف والتي يعتبر المساهمان شركة المتوسط والخليج للتأمين واعادة التأمين ومعها شركة مجموعة المناصير للاستثمارات الصناعية والتجارية اكبر المساهمين بهما حيث بلغت نسبة الاولى 57% فيما بلغت نسبة شركة مجموعة المناصير من رأس المال 22% تعاني من ظروف صعبة بالرغم من النتائج الإيجابية التي حققتها لهذا العام مقارنة مع العام الماضي 2017 حيث بلغت خسائرها حوالي مليون دينار قبل ان يتم تعيين ادارة جديدة والتي تمكنت من تحويل الخسائر المليونية ونقف النزيف الى ربح حتى لو كان هزيلاً ومتواضعاً انطلاقاً من ان وقف الخسارة هو ربح .

رئيس مجلس الادارة لطفي الزين عزا وضع الشركة الى التحديات والتحولات التي تعيشها المنطقة بشكل متسارع بالاضافة الى الأوضاع الاقتصادية وزيادة عدد الشركات الامر الذي اثر على المنافسة الشديدة وانعكس سلباً على الحصص السوقية حيث اتخذت الشركة سياسة استثمارية متحفظة فيما يتعلق بالاستثمار التي حصرتها بودائع البنوك ومحفظة اسهم في احد اكبر البنوك المحلية .. وبين الزين بأن ما أثر على إجمالي الارباح هو الخسائر المتحققة من فرع التأمين الطبي والتي بلغت 1.4 مليون دينار حيث تم الإيعاز للإدارة التنفيذية بالتركيز على دراسة محفظة التأمين الصحي من الناحية الربحية واجراء اللازم حتى يتحول هذا النوع من التأمين من خسارة الى ربح إذ تم فرض عدة إجرءات ضرورية لتحقيق المسعى في ذلك .

والمتابع للبيانات المالية الخاصة بالشركة التي تعتبر تغيير الادارة التنفيذية السابقة سبباً في الاثر الايجابي لنتائج الشركة بعد اتخاذ استراتيجيات قوية تركز على خفض التكاليف والنفقات مع ضرورة التعامل مع شركة مطالبات طبية للحصول على اداء افضل .. فقد بلغت اجمالي الاقساط المكتتبة حوالي 18.7 مليون دينار بزيادة نسبتها 1% لكن الأخطر هو ان صافي حقوق المساهمين قد تراجع من 6.1مليون عام 2017 الى 5.7 مليون عام 2018 بالاضافة الى ان سعر السهم للشركة انخفض اكثر من 19 قرشاً خلال العام الماضي .

وفيما يتعلق بتحليل المركز المالي للشركة ونتائج اعمالها فإن ما يلفت الانتباه حقيقة هو تراجع ملحوظ في هامش الملاءة المالية الذي كان في عام 2017 108 % لتنهار الى 47.9 % وهذا مؤشلر خطير ومهم سيؤثر على اداء الشركة وخطتها الجديدة التي تسعى لتصويب بعض النسب التي تتعلق بالمركز المالي مثل اعتماد سياسة ائتمانية جديدة جوهرها تخفيض حجم الذمم المدينة ودراسة جميع البوالص التي تحتويها محفظة الشركة والتحكم بالمصاريف وضبط اجراءات الصرف وملف التأمين الطبي .

ومن الجدير ذكره ان مجلس ادارة الشركة الذي ملئت دورته بتاريخ 21/6/2018 يضم كل من لطفي الزين ، ومعين قدادة ،

ومروان مرجي وثلاث مقاعد لشركة المتوسط والخليج للتأمين واعادة التأمين فيما يتولى محمد الامين ابو قورة والذي تولى مهام المسؤولية من المدير السابق علاء عبدالجواد الذي تم الاطاحة بادارته التنفيذية بتاريخ 28/2/2018 ويبقى الاهم ما يتم اقراره من بيانات وقرارات في الاجتماع العمومي المتوقع عقده بنهاية هذا الشهر