الشريط الإعلامي

مشروع ايراسموس ينشئ وحده دعم طلابRSOSفي جامعه الزرقاء

آخر تحديث: 2019-07-11، 10:38 am

قام مشروع ايراسموس بإنشاء وحدة دعم طلاب"RSOS"في جامعة الزرقاء، وتقدم الوحدة خدمات دعم أكاديمي ومهارات حياتية لسوق العمل للطلاب اللاجئين والمحليين، وتضمن برنامج الوحدةأكثر من 20 دورة تدريبية للطلبة بالتعاون مع الجامعات الأوروبية المشاركة، ويشارك بالمشروع مجموعة من الجامعات الأوروبية ذات الخبرة في تطوير خدمات مختصة لدعم و دمج الطلبة من دول النزاعات في العملية الأكاديمية و تلبية الاحتياجات التعليمية، قامت الجامعات الأوروبية بالتعاون مع الجامعات العربية المشاركة.

وتشارك جامعه الزرقاء بمشروعRescueالمدعوم من الاتحاد الأوروبي ( ايراسموس ) بإعداد برنامج متخصص لتدريب موظفي وحدات الدعم الطلابيRSOSعلى توفير خدمات متنوعه و متخصصه و منها توفير و اعداد ورش تحضيريه في مواد علمية أساسية مهمة للتعليم الجامعي, تطوير مهارات لغة انجليزية , تعريف بالمنح الدراسية المتاحة ومساعدة بالتقديم, وتطوير مهارات حياتية والربط مع الجهات الدولية المانحة.

حيث قام المشروع بتدريب أكثر من 50 موظف إداري من الجامعات العربية من قبل مدربين من الجامعات الأوروبية، وتم تأسيس 8 وحداتRSOSعاملة في جامعات من الاردن و لبنان و العراق،و تم إعطاء أكثر من 250 ساعة تدريبيةللموظفين في وحدات دعم الطلاب في مواضيع متنوعة لتسهيل الاندماج بالعملية الأكاديمية و تطوير مهارات أزمة سوق العمل.

في ضوء استمرار الأزمة تدعم الجامعات العربية المشاركة ومنها جامعة الزرقاء استمرارية عمل الوحدات للمساهمة في مساعدة الطلبة بعد انتهاء المشروع، قامت وحدهRSOSفي جامعه الزرقاء بعقد اكثر من عشرين ورشه في مواضيع متنوعه و قدمت خدمات لأكثر من 150 طالبًا منذ افتتاح الوحدة في مارس 2019.

وقال منسق المشروع الدكتور ماركو ديناتو أنه أتضح من مؤتمر بروكسل الثالث حول دعم مستقبل سوريا والمنطقة (12-14 مارس 2019)، فان الأزمة السورية ما زالت بعيدة عن الحل، مما يوضح أهمية دور هذه الجهود لمتابعة دراسة البكالوريوس لفئة الشباب.

والتحدي الذي نواجه انه لا يُمكننا أن نخسر جيلًا كاملًا ونستثنيه من تطوير مستقبله لأن هذا سيقودهم نحو طُرق أو مسارات خطيرة، يتطلب هذا التحدي التعاون مع أصحاب المصلحة والشركاء المحليين والمجتمع الدولي، هذا هو ما يحاول مشروعRESCUEالقيام به، لقد كانت هذه دائمًا فلسفة التوجيهUNIMED، لذلك نحن ندعو شركائنا إلى التعاون مع وحدات الدعم الطلابي و نحثهم على التعاون مع هذه المكاتب المحلية، ومتابعه التعاون في مشاريع جديدة تخدم المجتمعات المستضيفة والمضيفة، و توقيع مذكرات التعاون المستدام.