الشريط الإعلامي

خيوط جديدة تكشفها هيئة الفساد في قضية "المكسرات الفاسدة"..والراي العام:لماذا التستر على الحيتان

آخر تحديث: 2019-06-29، 07:29 am
اخبار البلد- خاص

ما زالت هيئة النزاهة ومكافحة الفساد مستمرة في تحقيقاتها التي توضح في كل يوم تفاصيل واسرار جديدة ومتهمون جدد فيما يخص قضية المكسرات .. فبعد ان تم ايقاف موظفين اثنين من الغذاء والدواء وأحد محامص المكسرات المعروفة وتدعى ( م. ع ) اوقف على اثره المدعو ( م، ن) قرر المدعي العام توقيف مخلّص جمركي 15 يومًا في مركز اصلاح وتأهيل الجويدة بتهمتي جناية استثمار الوظيفة والتزوير جراء تواطئه مع باقي المتهمين والموقوفين في قضية المكسرات الفاسدة

وبالرغم من معرفة كافة الجهات ان كانت مؤسسة الغذاء والدواء او هيئة مكافحة الفساد بحيتان المكسرات والشحن الفاسدة وبالرغم من تراشق الاتهامات هنا وهناك بين تجار القطاع انفسهم وتعدد التهم التي طالت " الصالح والطالح" الا ان الجهات المعنية مصرة على عدم الإفصاح عن الاسماء والمؤسسات المتورطة في القضية لحماية سوق المحامص"النظيفة " من الاتهامات التي تطالها من كل جنبٍ وصوب ..

هذا عدا أن عدم ذكر الاسماء والشركات المتورطة بشكل صريح منحت فرصة للمحامص المتورطة ايضاً من تبرئة نفسها امام الرأي العام من خلال نشر بيانات عكس الحقيقة تؤكد بها عدم تورطها بقضية المكسرات الفاسدة ومن بينها احد المتهمين الرئيسيين في القضية الامر الذي شكل حالة من التخبط في الراي العام واثار التساؤلات عن صاحب شحنة الفستق الحلبي الفاسدة طالما ان كافة المحامص الكبيرة تنفي تورطها بالملف ...

هئية مكافحة الفساد جهودها كبيرة في الاستمرار بكشف خيوط وتفاصيل واسرار جديدة في هذه القضية الا ان الرأي العام يطالب بالكشف  الرمسي  عن صاحب الشحنة الفاسدة وعدم التستر على حيتان السوق ..