الشريط الإعلامي

المعرض الدولي الثالث عشر للبناء نقطة تحول في عالم الإنشاءات

آخر تحديث: 2019-06-26، 09:12 am

أخبار البلد – أحمد الضامن

الجميع حضر وتابع وشاهد التحضيرات والفعاليات للمعرض الدولي الثالث عشر للبناء والإنشاءات والصناعات الهندسية ، والجميع أكد وأشاد على الجهود التي قدمتها النقابة ممثلة بالنقيب وأعضاء المجلس إلى كافة كوادر النقابة على الجهود الكبيرة الذي بذلت في اظهار المعرض بهذا الشكل... بحيثبات المعرض قصة نجاح يشار لها في قطاع الإنشاءات الأردني .. فهو يعد من أهم المعارض المختصة بعملية البناء والإنشاء، وانعقاده ما هو إلا استمرارية للتواصل بين القطاعات المشاركة وفرصة لتشجيع الاستثمار والتشاركية بين مختلف القطاعات، ويعد مؤشر قوي للنجاح وبصمة وضعتها نقابة المقاولين على مدار الأعوام في عجلة الاقتصاد.

الرزاز والذي أكد بحضوره على أهمية المعرض للاقتصاد الوطني مؤشر قوي وحيوي وفعال للجهود التي تقام من أجل تحسين الأوضاع وخاصة في قطاع الإنشاءات وتصدير المقاول الأردني والعمل على إعادة الرونق والتألق من جديد لهذا القطاع والذي يعتبر "شريان الحياة" للكثير من القطاعات المهمة في المملكة.

النقابة وفي اقامتها للمعرض والذي يشمل العديد من الايجابيات ، عملت على التواصل مع كافة الأشقاء العرب من خلال زيارات مكوكيه لكل، لفتح افاق تعاون في مجال تصدير المقاولات وتم تحقيق وانجاز العديد من متطلبات تصدير المقاول الأردني للعراق ونتج عن هذا توقيع مذكرة تفاهم مع الأشقاء العراقيين، ومواصلة السعي مع باقي النظراء العرب من أجل استنساخ النموذج الأردني العراقي.

ويأمل المتابعين والكثير من أبنا القطاع بأن يتحقق ما يصبو إليه المعرض والنجاح في تحقيق شاكات تدوم وتنعكس البخير والايجاب لكافة الأطراف ، فالمعرض هو جزء أساسي لا يتجزا من الأولويات الرئيسية والهامة في تقديم الأردن وقطاعاته الانشائية والاقتصادية لكافة البلدان العربية والعالمية.

المعرض يهدف الى تحقيق فرص عمل تخدم الوطن والمنطقة من خلال خطة استراتيجية طويلة الأمد بعد ان وفر لها فضاء للتحاور والتشارك والتفاهم من اجل مستقبل يليق بالاردن والعراق، فهو استمرارية لجعل الأردن مركزا لتبادل الخبرات في قطاع الإنشاءات وفرصة لتشجيع الاستثمار والتشاركية بين كافة القطاعات والأهم التركيز على تصدير المقاول الأردني والمشاركة في إعادة إعمار الدول المجاورة.

ويناقش الملتقى عدد من المواضيع التي تتناول "حركة الاقتصاد من الصناعة والتجارة إلى البنية التحتية.. تكامل وتناغم" والطاقة والمياه والنقل.. تحديات وفرص" وتصدير المقاولات والاستشارات الهندسية وآفاق التعاون الاقليمي".

المعرض هو فرصة ومنفذ للمقاول الأردني لتحقيق شركات حقيقية وعقد ائتلافات مع الشركات والمقاولين العراقيين، بالإضافة إلى أنه فرصة مثالية لالتقاء كافة الأطراف، والعمل على تصدير المقاولات الأردنية التي أثبتت قدرتها الكبيرة على كافة الأصعدة.