الشريط الإعلامي

فواز باشا الشهوان .. عملت فأبدعت وأجتهدت فتميزت ولن يملأ فراغك أحد

آخر تحديث: 2019-06-26، 08:56 am
اخبار البلد : حسن صفيره / خاص-

 ما ان تم الاعلان عن قرار احالته على التقاعد، سارع الباشا فواز الشهوان مدير عام دائرة الأحوال المدنية والجوازات، الى تأكيده الى انه لن يكون الا في خندق الوطن، فالمناصب مواقع تكليف لخدمة الوطن والمواطن، وما هو باق بالضرورة هو الوطن.

الباشا الشهوان، وبعد اكثر من عامين على تسلمه "الجوازات"  قدم خلالها جهدا لافتا وضع الاردن في مرتبة متقدمة على خارطة العالم  في خدمات اصدارات وثائق الاحوال المدنية.

الشهوان حالة يندر تكرارها في شكل "المسؤول الحكومي" وقد قدم للعالم النموذج الأردني في العمل الرسمي، والذي يضاهي في مستواه تجربة العالم المتقدم، وقد شهدت الدائرة في عهده نقلة نوعية تغيرت خلالها مفاهيم العمل الرسمي الى المؤسسي .

قاد الشهوان اهم مؤسسات الدولة للأحوال المدنية في مناخ لا يستهان به، اذا ما نظرنا الى حساسية الخدمات التي تقدمها دائرة الجوازات ازاء الأوضاع الأمنية غير المستقرة التي تحيط بالدولة الأردنية لجهة القلائل السياسية التي تشهدها دول الجوار، لينجح الباشا الشهوان في ادارة اخطر واهم الدوائر الرسمية حساسية، في تحدٍ يضاف الى نحديات الاردن الرسمي والسياسي.

عمل الباشا في اكثر من منصب امني ورسمي، كان مجمل اداءه تكريسا للرؤى الملكية في احداث اردن مؤسسي يضع المواطن في اولويات خدماته، وقد برع في ادارة مهام الدائرة، وانتقل بها الى فضاء الخدمة الالكترونية الواسع، ويسجل له دخول مشروع البطاقة الذكية الى حيز العمل وتمتع حميع الاردنيين بهذه الخدمة الذكية.

المراقب السياسي والعام لمجمل اداء الشهوان، سواء في المناصب الرفيعة التي تقلدها او خلال عمله في محطته الاخيرة بدائرة الجوازات، اثبت انه لا احد قد يملأ مكانه كما فعل الباشا الشهوان، وان المناصب بشخوصها وقوة ادائهم ، سيما وان مسيرة الباشا الشهوان، حظيت  بمباركة ملكية لشخصه ولادائه الوطني المسؤول.

نقول للباشا الشهوان ، خدمت فحفظت الامانة ، قدمت وتميزت وابدعت، وكان الوطن هاجسك الاول والاخير، وسيظل الوطن فخور بالبارين من أبنائه ومن الصعوبة بمكان نسيان سيرتك ومسيرتك المكللة بالنجاحات والمعطرة برائحة الوطن الكبير والتي سيذكرها الأردنيين كثيرآ.