الشريط الإعلامي

البورصة الأجنبية توقع المحفظة الوطنية " بالفخ" والبلبيسي: لا تتفاءلوا

آخر تحديث: 2019-06-24، 08:47 am


اخبار البلد - سلسبيل الصلاحات

تساؤلات واستفسارات عدة وعديدة تطرق لها مساهمو شركة المحفظة الوطنية للأوراق المالية في اجتماع الهيئة العامة اثارت الجلسة بعد ان كانت تلك التساؤلات محض اهتمام المساهمين طوال الفترة التي سبقت تاريخ عقد الاجتماع ونالت حيزاً كبيراً من النقاشات والتصورات غير الواضحة فيما بينهم وفيما يخص راتب المدير العام الذي بلغ42 الف والبورصة الاجنبية التي يبدو انها عرضت الشركة للعديد من الخسائر بعد ما ان تم الخلاص وغيرها العديد...


الاجتماع والذي عقدته الشركة في شهر نيسان برئاسة محمد البلبيسي رئيس مجلس الادارة ومندوب عن مراقبة الشركات ، ومدقق الحسابات ، والمستشار القانوني و14 مساهماً من اصل 11.341 يحملون بالاصالة والوكالة ما مجموعه 3.6 مليون دينار / سهم كما حضر 6 اعضاء مجلس ادارة من اصل 8 ناقش اهم التطورات التي احيطت بالشركة وبأوضاع المساهمين حيث بدا المساهم عمر زوربا استفساراته حول خسائر وارباح الشركة قائلاً : [أن الشركة اطفات خلال العام الماضي كافة خسائرها المتراكمة واصبحت شركة خالية من ال خسار الا انها عادت وحققت خسائر مرة اخرى منوهاً على وجود ارتفاع في المصاريف الادارية وانه يجب ان تلجأ الى الإستثمار او بيع جزء من الإستثمارات في الشركة الحليفة لتحقيق أرباح ..وتطرق في تساؤلاته عن وجود اي طريقة للبيع حيث انه لا يعقل ان تكون القيمة الدفترية للشركة 1.44 دينار/ سهم وإن القيمة السوقية هي 0.45 دينار/ سهم ..


رئيس مجلس الادارة محمد البلبيسي رداً على تساؤلات المساهم زوربا قال بأن الشركة قامت بإطفاء الخسائر على أمل ان يكون هناك تحسن في اداء بورصة عمان وذلك على إثر انتهاء قضية البنك العربي والتوقعات المنطقية بإنعكاس ذلك على سعر سهمه في البورصة الا انه مع الأسف فان الخسائر الظاهرة في الميزانية هي نتيجة الإستثمار في سهم البنك العربي والذي تراجع سعره في نهاية عام 2018 ..


واضاف ان مؤشر البورصة عمان قد تراجع بنسبة 10.5 % وان تعديلات قانون ضريبة الدخل قد اثر على المؤشر وتراجع حجم التداول بنسبة 20.7 % عن عام 2017 وان القيمة السوقية تراجعت بنسبة 4.95% ..


اما بالنسبة للمصاريف الادارية فهذا يرجع الى حصول الشركة على ترخيص التداول بالبورصات الأجنبية وبالتالي قمنا بانشاء قسم خاص له وتم تعيين موظفين ولكن بعد الدراسة المستفيضة والإطلاع على تجربة الشركات المشابهة في هذا المضمار اتضح ان معظم التعاملات في الأسواق الأجنبية تتجه نحو المضاربة على العملات الأجنبية ضمن حسابات الهامش " فوركس" ولذلك قررنا تجميد الترخيص لحين تغير الفكر الإستثماري عند المتعاملين وخلق فرص استثمارية حقيقية جديدة ..


اما بخصوص ارتباط الشركة بشركة المحفظة العقارية الإستثمارية اكد البلبيسي بان الشركة تتطلع دائماً لتحقيق ارباح من خلال قيام شركة المحفظة العقارية ببيع اراضي والتي ستحقق ارباحاً جيدة .. ولكن سوق العقار حالياً يشهد تراجعاً كبيراً وخاصة خلال الربع الاول من العام الحالي وقد بين انه من الاسف لا يوجد اي مؤشرات تدعو للتفاؤل للعام الحالي وذلك لارتفاع اسعار الفوائد البنكية على الاقراض بسبب قيام البنك المركزي برفع اسعار الفائدة 4 مرات خلال عام 2018 وارتفاع اسعار الفوائد على الودائع الذي يؤدي الى عزوف المستثمرين عن التداول لعدم وجود فرص استثمارية تحقق عائد اعلى .


فيما تطرق المساهم خليل انشاصي في تساؤلاته عن اسباب عدم قيام الشركة بدراسة حول تراخيص التعامل بالبورصات الاجنبية قبل اخذ التراخيص .. وسبب ارتفاع المصاريف الادارية ، وقيام المدير العام بتقاضي رواتب بقيمة 42 الف دينار سنوياً بالاضافة الى المكافآت وخاصة ان بعض شركات الوساطة الاخرى العاملة لديها وسيط مالي واحد واستفسر عن عدم قيام الشركة ببيع اسهم البنك العربي عندما ا ارتفع بداية عام 2018 ..


رد الرئيس بأن الشركة قامت ببيع جزء من استثماراتها في البنك العربي في الربع الاول من عام 2018 مما ادى الى تحقيق ارباح تزيد عن 100 الف دينار، فيما ان الخسارة الناتجة عن اقفال مخصص هبوط في الإستثمارات المالية نتيجة تراجع الاسعار.. اما فيما يخص الزايدة في المصاريف الادارية فانها ناتجة عن حصول الشركة ترخيص في البورصات الاجنبية ..
اماعن استفسار الرواتب قال البلبيسي انه لم يتم عمل اي زيادات عليها منذ فترة وهي ضمن المعدلات المشابهة كما انه لم يتم منح اي مكافآت سواء للمدير العام او لأي من الموظفين .. ونوه على ان اعضاء مجلس الادارة تنازلوا عن اية مكافآت ،و تنازلوا عن بدل التنقلات منذ 1/1/2019 ... واشار الرئيس ان الشركة قامت بدرسة الشركات التي اخذت تراخيص وبدأت مزاولة العمل واتضح ان احجام للتداول في البورصات الاجنبية محدودة جداً والسبب يعود الى ان المتعاملين في الاسهم والسندات يقومون بالتداول عم طريق البنوك ومن الصعب استقطابهم في الوقت الحالي..


وختم المساهم ابراهيم وشاح باب التساؤلات فيما يخص ظهور بند مصاريف التمويل وان نسبة الفوائد المستوفاه عالية وما إذ كان بالغمكان تخفيضها .. وبين الرئيس بدوره ان معدل الفوائد قد ارتفع من 8% الى 9.25% سنويا نتيجة الزيادات المتتالية على نسب الفوائد الصادرة عن البنك المركزي وان القرض هو عبارة عن جاري مدين يتم استغلاله عند الحاجة وانه غير مستغل بالكامل علماً بأن الشركة لديها وديعة مربوطة لدى البنك ...