الشريط الإعلامي

من يحمي مراجعي مديرية عمل صويلح من السماسرة ووزير العمل؟

آخر تحديث: 2019-06-22، 10:41 am

أخبار البلد - خاص  

"ثرثرةٌ" ونصب عينك عينك تتم في مديرية عمل صويلح التي ساء حالها وتغيرت أحوالها بعد الإدارة الجديدة التي لم تستعد لمواجهة تغول بعض المتطفلين على المراجع والمواطن الذي وقع في شباك وشرك أفخاخ النصب والاحتيال بتواطأ من مديرية العمل التي بصمتها وتجاهلها تُشجع وتكرس حالات النصب والاحتيال التي تتم بإسم الخدمات الإلكترونية التي بدأت الوزارة بتطبيقها  في مجال تصاريح العمل.

لا نريد أن نتحدث عن واقع المشهد المأساوي الذي تعيشه مديرية العمل في صويلح في ظل غياب المدير وإدارة الصف الأول وجهل بعض الموظفين إضافةً إلى غياب المراقبة والمتابعة واختفاء بعض الخدمات عن الوزراة المنشغلة هذه الأيام بورشة إصلاح هدفها تركيب كاميرات والتي يبدو أنها ستحل محل المدير في المتاعبة والمراقبة هنا وهناك.

لا نريد الحديث عن الوضع المتردي للنظافة وغياب روح المبادرة وأساليب الإدارة الحديثة وإختفاء معالم وأسس كل ما يتعلق لغايات العمل والهدف من الإنجاز فالمتسوق الخفي بإمكانه أن يأتي لمرةٍ احدة ويكشتف حالة الشتات والضياع والتوهان التي وصلت فيها المديرية بعد أن كانت حتى فترة وجيزة دُرة المديريات في الإنجاز والعمل.

 لا نعلم إن كان المديرية قد ضربتها عين أو لمسها جن أو تلاعب بها ساحر، لكن ما يُهمنا الآن الحديث عن توغل السماسرة والمناشير وأصحاب الاستداعيات الذين احتلوا المديرية من الداخل والخارج فباتوا هم من يهيمنون ويتحكمون ويُسيطرون على المراجعين تحت وطأة الجشع والاستغلال فهل يعقل مثلًا أن تُكلف خدمة الباسورد الإلكتروني لتصريح العامل عشرة دنانير بعد أن كانت بدينارٍ واحد أيام اليدوية؟..أي مسخرةٍ وأي استهتار وأي استغلال هذا؟!

نعم، السمارة وأصحاب السيوف والمتعهدين وأصحاب الاستداعيات أكلوا الأخضر واليابس بعد أن طورا أنفسهم وباتوا يُسيطرون على المشهد الإلكتروني في ضل غياب تام للمديرية عن هذه الخدمة التي وللأسف لا توفر أي تجهيزات أو خدمات لوجستية أو فنية تُحاكي تطور الحكومة الإلكترونية، فشاشات الكمبيوتر مُغلقة أو مُعطلة بشكلٍ دائم، و"تُشرت" شرقًا  وغربًا خصوصًا وأنها بلا أي أجهزة مساندة مثل آلة التصوير أو السكنر أوغيره مِمّا يضطر المراجع مكرهًا اخاك لا بطل لتسليم رقبته ومحفظته لأوكار الجشع التي يُديرها سمسار عجزت كل أجهزة الدولة أن تتصدى له خصوصًا وأن شكاوى عدة وصلت إلى متصرف لواء الجامعة لوقف مسخرة هذا الاستغلال فكانت النتيجة أن فرعون تفرعن بعد استعانته قارون وأصحاب القروش وللحديث يقية.