الشريط الإعلامي

رمزي المعشر يعيش على توقعاته في" الموارد الصناعية " ويتحدث عن اسواق جديدة

آخر تحديث: 2019-06-22، 09:14 am
اخبار البلد - خاص

كنا نأمل منذ سنوات من وزير الصناعة والتجارة ومراقب الشركات أرسال مندوب على نفقة الشركة للتوجه الى مصانع شركة الموارد الصناعية الأردنية في المنطقة الانفصالة في اوكرنيا وتحديدا مدينة "دونتسك" ليطلع ويشاهد وويوثق ويكتب عما يشاهده في هذه المصانع التابع لشركة رمزي المعشر


فبعد ان تحجج رئيس مجلس الادارة رمزي المعشرانذاك  بالاوضاع السياسية في اوكرانيا وصور الامر بأن المنطقة واقعة خارج السيطرة بسبب توتر الاوضاع الامر الذي حال بينهم وبين قدرتهم للحصول على البيانات المالية   يؤكد  المعشر اليوم بأن الشركة تتوقع تحقيق توازن  اي ان الامور ا زالت تسير بالاتجاه المعاكس وما زالت اوضاع الشركة في اوكرانيا تقع على كف عفريت ولا ينوب المعنيين عدا حديث المعشر وما يصدره من افصاحات علا وعسى استطاع ان يطمئن الجهات المعنية ...


فحديث المعشر  بأن الشركة تتوقع ان يقوم مشروعها في اوكرانيا بتحقيق التوازن بي الايرادات والمصروفات ، كما تتوقع حصول تحسن بالوضع السياسي الاوكراني بسبب انتخاب رئيس جمهورية جديد وانتخاب مجلس نواب جديد... يشير على ان  المعشر ما زال يعيش على توقعاته المستقبيلة وتنبؤاته فقط لا على اسس واقعية وبيانات مالية موثوقه ..السؤال الذي يطرح نفسه طالما ان هناك استقرار نوعا ما في الوضع السياسي الاوكراني هل بات هناك مدقق حسابات خارجي للشركة لتحديد البيانات المالية والاطلاع عليها ..


وبالرغم من ان وضع الشركة في سوق اوكرانيا ما زال غير مستقر الا ان المعشر نوه في حديثه الى  وجود نيه لفتح اسواق جديدة واعادة التجربة في  ارمينيا، وبيلاروسيا، وكازخستان .. ولا نعلم كيف تفكر الشركة بفتح اسواق جديدة دون انهاء فتح الاسواق القديمة وهل ستكرر الشركة اخطاؤها في فتح الاسواق دون التاكد من النواحي الامنية ودون ارسال مدقق حسابات خارجي ام ما يهمها فقط هو فتح اسواق للشركة دون فائدة مرجوة