الشريط الإعلامي

نقابة المقاولين تستعد على قدم وساق لفعاليات المعرض الدولي الثالث عشر

آخر تحديث: 2019-06-22، 09:08 am

أخبار البلد – خاص

تستعد نقابة مقاولي الإنشاءات الأردنية للحدث الأضخم "المعرض الدولي الثالث عشر للبناء والإنشاء" على قدم وساق ، والعمل بكافة الجهات والمحاور لإنهاء كافة الاستعدادات والتحضيرات للمعرض الذي تقوم به نقابة المقاولين كل عام وذلك دعما وتأكيدا على حضور المقاول الأردني، حيث تسعى النقابة من خلال المعرض الدولي الثالث عشر والذي ستنطلق فعاليته تحت رعاية رئيس الوزراء د.عمر الرزاز، إلى العمل على تصدير المقاولات الأردنية والتي أثبتت قدرتها الكبيرة على تنفيذ المشاريع بكفاءة عالية.

المهندس أحمد اليعقوب نقيب المقاولين بين خلال مؤتمر صحفي أهم المرتكزات والفعاليات التي ستجرى في المعرض والملتقى الذي نظمته النقابة بشعار "الأردن والعراق شراكة وبناء" بالتعاون مع اتحاد المقاولين العرب واتحاد المقاولين العراقيين وغرفة صناعة الأردن ونقابة المهندسين الأردنيين ومختلف القطاعات، والتركيز على الجانب العراقي وبناء علاقات واستثمارات ورفد المقاول الأردني والمساهمة في إعادة إعمار العراق ، مشيرا بأن الجانب العراقي زود نقابة المقاولين قائمة بمشاريع إعمار واستثمارات بمليارات الدولارات، وتم عرضها على الموقع الإلكتروني للنقابة، حتى تكون متاحة لكافة المقاولين والمشاركة في العمل وإعادة إعمار العراق، مؤكدا بأن هنالك فرصة قوية أمام المقاول الأردني لعقد شراكات وائتلافات للاستفادة المشتركة من مشاريع إعادة الإعمار المتاحة والتي بذلت النقابة جهودا كبيرة مع الجانب العراقي.

المعرض الذي يستمر لعدة أيام، يعزز الرؤى الملكية في جعل الأردن مركزا اقليميا ودوليا لتبادل الخبرات في البناء والانشاءات والصناعات الهندسية، ويعمل على استمرارية التواصل بين القطاعات المشاركة من القطاعين العام والخاص ويعد فرصة لتشجيع الاستثمار والتشاركية بين القطاعات المختلفة ورفد خبرة المقاول الأردني وكفاءته إلى الدول المجاورة.

قطاع المقاولات يعتبر المحرك الرئيس للاقتصاد الوطني، وهذا الملتقى السنوي يوفر فرصة مثالية لالتقاء أطراف العمل في العمل الانشائي للعمل سويا على وضع حلول واستراتيجات لقطاع المقاولات الذي شهد خلال الأعوام الماضية تراجعاً كبيراً في العمل وفي حجم المشاريع المنفذة وشح في طرح العطاءات.

نقابة المقاولين تسعى لأن تكون رائدة في تنظيم قطاع الإنشاءات في المملكة ومركزا فاعلا ومتميزة لبناء كوادر ذات خبرات عالية ومتميزة في عملها وملتزمة بالجودة والتطوير المستمر، حيث كانت وستبقى على الدوام شريكا للقطاعات المساندة لقطاع الإنشاءات، والتي تمثل عصب عمل المقاولين، والذي بدونه لن تكتمل دورة هذا القطاع.