الشريط الإعلامي

ثورة "ملائكة الرحمة" تهدد باجراءات تصعيدية في "مستشفى الجامعة" !!

آخر تحديث: 2019-06-20، 08:41 am
اخبار البلد - خاص

في خطوة تمهد لاجراءات تصعيدية ، امهلت نقابة الممرضين مستشفى الجامعة الاردنية (14) يوم قبل البدء باجراءاتها التصعيدية للمطالبة بتنفيذ مطالب منتسبيها العاملين في المستشفى وهي (بتحسين ورفع الحوافز و المكافآت والعلاوات وتحسين أوضاعهم ومعادلة جميع الشهادات العلمية لمنتسبيها وصرف الاستحقاقات المالية للمعادلة).

نقيب الممرضين خالد الربابعة قال في تصريح لـ"اخبار البلد" اليوم الخميس ، ان ادارة المستشفى قامت بالتواصل معه لتحديد موعد لعقد اجتماع لبحث مطالب الممرضين العاملين في المستشفى.

واضاف النقيب انه سيتم بحث المطالب مع ادارة المستشفى بعد عودته من رحلة عمل خارج البلاد.

ومما لا شك فيه ان اي اجراء تصعيدي يقوم به الممرضين في المستشفى سيكون له اصداء كبيرة وسيثير بلبلة في المستشفى لدى ادارتها وكافة اقسامها ويسهم في ضجر وغضب المراجعين للمستشفى والذين قد لا يجدوا من يقدم هم الرعاية الطبية المطلوبة والتي هي من اختصاص الممرضين.

وجاء قرار النقابة بعد اجتماع جمع نقيب الممرضين خالد ربابعة بمجموعة من الممرضين والممرضات والقابلات القانونيات العاملين في مستشفى الجامعة الأردنية، تم خلاله مناقشة مطالب الممرضين في المستشفى والمخاطبات التي تم ارسالها لإدارة الجامعة والمستشفى بشان تلك المطالب.

وقال ربابعة في تصريحات صحفية ان تلك المخاطبات لم تجد اذانا صاغية ولم يصدر عن الإدارتين أي اجراءات أو قرارات تخص هذه المطالب، بعد مرور نحو 8 أشهر على تلك المراسلات ولقاء مدير عام المستشفى.

واضاف أن نتائج المراسلات واللقاء لم ترتقي الى المستوى المطلوب وبناء عليه فقد تم الإتفاق على امهال ادارتي الجامعة والمستشفى 14 يوماً للإستجابة لهذه المطالب قبل البدء بالإجراءات التصعيدية.

وتمنى ربابعة أن يتم الاستجابة لمطالب التمريض وان لايتم اللجوء للاجراءات التصعيدية حتى لا تتأثر العناية المقدمة للمرضى والمراجعين.