الشريط الإعلامي

إدارة صحيفة الرأي تضرب بعرض الحائط

آخر تحديث: 2019-06-16، 09:50 am

أخبار البلد – أحمد الضامن

مع اقتراب موعد إعلان تنفيذ البيع بالمزاد العلني لقطعة الأرض المقام عليها مبنى المؤسسة (شارع الملكة رانيا العبدالله / عمان) بموجب قرار محكمة التمييز رقم (3446/2018) بتاريخ 26/6/2018 المكتسب الدرجة القطعية والمتضمن إلزام المؤسسة الصحفية الأردنية "الرأي" بدفع المبلغ الملزمة به ،إلا أنه لا تزال إدارة المؤسسة تضرب بعرض الحائط ولم تقم بأي تواصل أو توجه لحل الخلاف وانهاء القضية ودفع مستحقات المقاول.

الجميع يعلم بأن صحيفة الرأي تعاني من ضائقة مالية صعبة ومديونية ، والعديد من المشاكل التي تحيط بها من كل الجوانب ، وللأسف لا تستطيع أو ليس لديها القدرة لغاية الآن من انقاذ نفسها من الغرق ، فأصبحت على حفة الهاوية لا أحد يعلم مصيرها...

محاولات متكررة وكثيرة للتواصل مع الإدارة لايجاد الحلول واسترداد الحقوق والمبالغ المالية المترتبة إلا أنها باءت بالفشل ..المحاولات العديدة من قبل شركة المقاولات مع صحيفة الرأي لادراك الأمر وايجاد الحلول واسترداد حقوقها المالية ، لم تتم الاستجابة لذلك ، حتى بعد لجوء المقاول إلى القضاء والتحكيم الذي قرر بإلزام جريدة الرأي بدفع المستحقات المترتبة عليها ،وصدور قرار بذلك، إلا أنه ولغاية الآن لم تقم الجريدة بسداد المبلغ المستحق عليها ، الأمر الذي تسبب بالعديد من المشاكل للمقاول.

لا أحد يعلم السيناريو أو ما يدور في عقول أعضاء مجلس الإدارة للخروج من هذه الأزمة ،ولا أحد يعلم ما هي أسباب التأخير والمماطلة من قبل مجلس إدارة الصحيفة ... فالجميع يقدر هذه الصحيفة العريقة التي كان لها بصمة كبيرة في عالم الصحافة .. ولكن الآن وبحسب المؤشرات فإن ما يقوم به مجلس إدارة المؤسسة لا يبت في صالحها بل يؤدي إلى المزيد من الانهيار.. خاصة وإنه لم يتبق الكثير من الوقت للإعلان النهائي في المزاد العلني والعمل على بيع المطابع من أجل استرداد الحقوق للمقاول.