الشريط الإعلامي

نتنیاھو (الخامس).. إذ یُھدد بانتخابات (جدیدة )

آخر تحديث: 2019-05-26، 05:39 am
محم
تتقلص المھملة الأخیرة الممنوحة لزعیم اللیكود الفاشي نتنیاھو، بعد ان شارفت على الانتھاء. ما اسھم ضمن أمور أخرى في فقدانھ المزید من الأوراق التي ِخصم من رصیده السیاسي والشخصي، حتى بعد ان منحھ المستشار القضائي تَ للحكومة مھلة ستة اشھر مقبلات، للخضوع لجلسات استماع لتُھم الاحتیال وسوء .الأمانة والرشوة شھر ونصف مضیا على انتخابات الكنیست (21 (التي احرز فیھا الیمین الصھیوني القومي والدیني انتصارا نسبیا (65 مقعدا)، لكن نتنیاھو ما یزال غیر قادر على تشكیل ائتلاف یستند الى اغلبیة تؤھلھ العبور نحو تحقیق حلمھ، بان . ّ یسبق بن غوریون في عدد الایام والحكومات التي شكلھا منذ اعلانھ قیام دولة العدو الصھیوني معضلة نتنیاھو ھو حلیفھ السابق الذي لا یُخفي مسعاه لخلافتھ, وھو زعیم حزب اسرائیل بیتنا الفاشي افغیدور لیبرمان. الذي یُدرك انھ وإن فشل في الحكومة السابقة بإسقاط الائتلاف الأكثر یمینیة في تاریخ دولة العدو، عندما استقال من وزارة الدفاع. الا انھ قادر الآن على إفشال مھمتھ في ترؤس حكومتھ الخامسة او الرابعة على التوالي منذ العام 2009. وبخاصة ان المقاعد «الخمسة» التي یتوفّر علیھا، لن تسمح لنتنیاھو بتشكیل حكومة من «60 «عضواً كونھ (لیبرمان) لن یوفّر لھ مظلة حمایة، سواء عند جلسات الثقة ام لتمریر اي مشروع قرار، وبخاصة تلك التي باتت ھدفا رئیسا لنتنیاھو وھي محكمة العدل العلیا, التي ِ یواصل التصویب علیھا لسحب صلاحیاتھا في الاعتراض على قرارات .الكنیست وھو مشوار بدأتھ وزیرة العدل السابقة ایلیت شكید، التي ّ شكلت رأس حربة الیمین ّ للمس بالمؤسسة القضائیة، وكانت وزعیم حزبھا نفتالي بینیت یزایدان على نتنیاھو ویدفعانھ لمزید من الاصطفاف نحو الیمین الاستیطاني الذي بات .یُ ِمسك بمفاصل الدولة خیارات نتنیاھو آخذة في التقلّص، فلا حكومة تستند الى (60 عضواً من أصل 120 (قادرة على البقاء، حیث عبورھا الثقة شبھ مستحیل، اذا وعندما أراد لیبرمان إحراجھ، او تعقید مھمتھ على اكثر من صعید، كذلك الذھاب الى انتخابات ُم ِبكرة غیرقادرة على دفع الاخیر لتقدیم تنازلات لھ، رغم ان لیبرمان یحاول – عبثاً ربما – الظھور بمظھر الحریص طباعة مع التعلیقات طباعة محمد خروب على عدم ّ تحمل مسؤولیة إسقاط حكومة الیمین او تفویت الفرصة التي اتیحت لھ، بعد فشل ائتلاف الجنرالات.. أزرق ــ أبیض (كاحول لفان) في انتزاع الاغلبیة، او استمالة بعد احزاب الیمن المصطفة لجانب نتنیاھو ویراھن علیھ في .«تنفیذ برنامجھ الاستیطاني، وخصوصا في الضفة الغربیة كلھا او أقلھ «المنطقة ج الأیام القلیلة المقبلة ستُ ِحدّد ُ وجھة وأطراف الصراع المحتدم بین مكونات الیمین الصھیوني الفاشي العنصري، فیما تتواصل مساعي نتنیاھو لإبراز عضلاتھ السیاسیة، والتأشیر على نجاحات اسرائیل في المنطقة, والتي ستصل ذروتھا . ُ في ورشة المنامة, الم ّقرر عقدھا أواخر حزیران الوشیك kharroub@jpf.com.jo