الشريط الإعلامي

الفيصلي بطلاً للدوري

آخر تحديث: 2019-05-04، 06:00 am

أخبار البلد - استعاد الفيصلي رسمياً لقب دوري المناصير للمحترفين، بفوزه الصعب على البقعة (1-0)، في المباراة التي جمعتهما مساء أمس، لحساب الأسبوع الحادي والعشرين/ قبل الأخير.
وحسم الفيصلي اللقب دون النظر إلى نتائج الأسبوع الأخير، حيث يبتعد بفارق (4) نقاط عن أقرب مطارديه الجزيرة الذي ضمن المركز الثاني بعد فوزه الكبير على شباب الأردن (4-0).
ويملك الفيصلي برصيده (50) نقطة، مقابل (46) للجزيرة، علماً أن الفريقين سيتوجان بعد مباراتهما المقررة يوم الجمعة المقبل.
وما أن أطلق الحكم صافرة نهاية المباراة أمام البقعة، حتى أطلقت جماهير الفيصلي العنان لأفراحها بهذا اللقب، الذي جاء عن جدارة واستحقاق، بعد أداء مميز للفريق وخاصة في النصف الثاني من الموسم، ليغنم النادي لقب الدوري للمرة (34) في مسيرته.
وكانت جماهير الفيصلي أطلقت على الدوري لقب (دوري سلطان)، إشارة إلى رئيس النادي الراحل الشيخ سلطان العدوان الذي انتقل إلى رحمته تعالى قبل عدة شهور.
في المقابل، أزمت الخسارة موقف البقعة الذي بقي بـ(21) نقطة، وتنتظر الفريق مباراة مفصلية أمام الأهلي في الأسبوع الأخير.

انتصار فيصلاوي صعب
استهل الفريقان المباراة بحماس كبير، وكان البقعة قريباً من التسجيل إثر ضربة ثابتة على مشارف المنطقة نفذها أحمد ياسر وارتدت من حائط الصد، قبل أن يُخطئ الحارس معتز ياسين بكرة عرضية لتحدث دربكة لكن معتز أنقذ الموقف وسيطر على الكرة.
رد الفيصلي جاء بخطأ لحارس المرمى أيضاً أنس بن طريف الذي لم يحسن التعامل مع كرة عرضية لكنها مرت بسلام على مرماه، بعدها سدد العرسان كرة قوية مرت بجوار المرمى.
الدقائق التالية شهدت أفضلية للفيصلي من حيث الإستحواذ وتهديد المرمى، وعكس العجالين عرضية قابلها مهدي علامة لكن بن طريف أنقذ الموقف، ثم عاد بن طريف وتألق في إبعاد ركنية العرسان المتجهة نحو المرمى.
ولم تشهد الدقائق المتبقية خطورة حقيقية على كلا المرميين، باستثناء رأسية خليل بن عطية التي جاورت المرمى.
بدأ الفيصلي الشوط الثاني بقوة، وعكس مهدي عرضية أبعدها الحارس البديل عمر الشطرات، ثم نفذ أحمد العرسان ضربة ثابتة بمنتهى القوة ارتدت من العارضة.
واصل الفيصلي خطورته بعرضية إحسان حداد التي قابلها العرسان لكن تسديدته علت المرمى، قبل أن يتمكن العرسان من افتتاح التسجيل بعد لعبة مشتركة داخل المنطقة ليطلقها جميلة في سقف المرمى د.(69) هدفاً ثميناً.
تحرر البقعة من مواقعه الخلفية بعد ذلك، ليتبادل الفريقان المحاولات التي لم تسفر عن جديد، ليطلق الحكم صافرة النهاية وسط فرحة كبيرة ومستحقة على المدرجات.
فوز كبير للجزيرة
وكان الجزيرة تجاوز شباب الأردن بهدف نظيف حمل إمضاء محمود زعترة د.(25) بضربة رأسية خلال الشوط الأول من اللقاء الذي جرى على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة.
وتمكن الفريق من إضافة الهدف الثاني من ركلة جزاء نفذها فراس شلباية من ركلة جزاء د.(65).
وسجل إسلام البطران الهدف الثالث د.(69)، قبل أن يضيف زعترة الهدف الرابع د.(77).
مباراتا اليوم
يختتم الأسبوع الحادي والعشرين اليوم السبت، حيث يستضيف السلط على ملعبه فريق الرمثا الساعة الخامسة مساء.
ويبحث السلط عن تعزيز مركزه على سلم الترتيب العام، حيث يملك برصيده (30) نقطة، فيما يتطلع الرمثا للخروج بالنقاط الثلاث للابتعاد عن منطقة الخطر، علماً أن الفريق يملك حالياً (19) نقطة.
في المباراة الثانية يلتقي ذات راس والوحدات على ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة الساعة السابعة والنصف.
وهبط ذات راس رسمياً إلى الدرجة الأولى، حيث يملك برصيده (9) نقاط، بينما يريد الوحدات الاحتفاظ بالمركز الثالث، علماً أنه يملك برصيده (39) نقطة.