الشريط الإعلامي

برعاية محافظ الزرقاء (أردن النخوة) للبيئة تنطلق بقوة من بيرين ..

آخر تحديث: 2019-04-21، 08:18 pm
اخبار البلد :، حسن صفيره / خاص - 

شاركت محافظة الزرقاء عموم محافظات المملكة يوم السبت في العرس الوطني البيئي من خلال انطلاق حملات النظافة الوطنية ضمن مبادرة "أردن النخوة" بمناسبة الذكرى 20 لتولي جلالة الملك عبد الله الثاني سلطاته الدستورية، وبمشاركة الفعاليات الرسمية والشعبية والاجهزة الامنية والشبابية والتطوعية.

الفعالية التي شارك بها ممثلو الدوائر الرسمية والحكومية والامنية والمجتمعية، والتي ترأسها محافظ الزرقاء د. محمد السميران، كانت ترجمة خالصة للدعوات والرؤى الملكية السامية نحو اردن حضاري، واعتمدت توصيف الملك "اردن النخوة"، أساسا لها، كما ترجمت المسؤولية الوطنية باعلى وأرقى صورها.

محافظ الزرقاء والذي برز في هذه الفعالية كراعيا رسميا لها جنبا الى جنب مديرية البيئة والبلديات والقطاع التعليمي والقطاع النسائي والجمعيات وهيئة شباب كلنا الأردن والمراكز والأندية الشبابية والمتطوعين، اعتبر الحملة شأنا وطنيا يقع على عاتق كل اردني يؤمن بالمسؤولية الوطنية، واضاف د. السميران في تصريحات خاصة لـ أخبار البلد ان هذه الحملة التي تأتي ضمن البرنامج الوطني للحملة الوطنية بأردن النخوة هي ميثاق عهد من الاردنيين جميعا تجاه وطنهم ومليكهم، فالولاء والانتماء لا بد حاضرين في ارساء قواعد الاردن الحديث الذي نسعى اليه جاهدين افراد ومؤسسات.

ولفت السميران، ان التشاركية المجتمعية التي وسمت بها الفعالية بالتجمع الكبير والحاشد للمتطوعين من مختلف المديريات والمؤسسات الرسمية والمدنية يجسد مبدأ التشاركية بين قطاعات المجتمع الأردني تعزيزا للعمل التطوعي، حيث ان الشعار له دلالة اصيلة عهدناها بالشعب الاردني، وهو الواجب الذي تضطلع به البلديات بطبيعة الحال بمؤازرة ودعم من الجهات الاهلية افراد ومؤسسات.

وكان مدير بيئة الزرقاء حيدر ربابعة اعلن ان الحملة لن تقتصر على النظافة فحسب بل سيتم العمل على تأمين حاويات إسمنتية لتمكين المتنزهين من المحافظة على أماكن التنزه والتخلص من النفايات في الأماكن المخصصة لها ، والتأكيد على وعي المواطن الأردني في الحفاظ على المقدرات الوطنية نظيفة وخالية من التلوث مؤكدا الحملة تندرج ضمن سلسلة حملات توعوية تثقيفية ستنفذها وزارة البيئة بالتعاون مع شركائها في وزارة التربية والتعليم والشؤون البلدية والزراعة والسياحة والداخلية والأوقاف والجمعيات البيئية ومؤسسات المجتمع المدني والإدارة الملكية لحماية البيئة ووسائل الإعلام .