الشريط الإعلامي

يا وزير الداخلية .. حاكم اداري يوقف مسن مصاب بـ"الغرغرينا" في سجن ماركا !!

آخر تحديث: 2019-04-22، 10:34 am
اخبار البلد - طارق الخضراوي  

يحاول جاهداً وزير الداخلية سمير مبيضين لتسويق وإظهار وابراز الوجه الانساني للوزارة من خلال عدد من القرارات التي اتخذها الوزير ومنها السماح لاحد نزلاء مراكز الاصلاح والتأهيل بحضور دفن (3) من افراد اسرته الذين قضو بحادث سير على الطريق الصحراوي.

وعلى الرغم من محاولات الوزير الا ان بعض الحكام الاداريين يسيرون عكس ما تريده الوزارة ويتخذون قرارات لا تصب في مصلحتها ولا تلبي طموحها واهدافها وخاصة الموضوع الانساني حيث وصل عدد الموقوفين ادارياً في عهد الوزير سمير مبيضين الى ما يقارب الـ(35) الف موقوف عدا عن الاشخاص الذين يوقعون الاقامات الجبرية.

رئيس المنظمة العربية لحقوق الانسان ومناهضة التعذيب المحامي عبد الكريم شريدة قال لـ"اخبار البلد" اليوم الاحد ، ان اخر القرارات المؤسفة والتي تحتاج للفتة انسانية من قبل الوزير هي قضية موقوف اداري ستيني وهو موقوف في سجن ماركا ومصاب بمرض الغرغرينا ولا يستطيع خدمة نفسه .

واكد الشريدة ان المسن المصاب بالغرغرينا لا يقوى على خدمة نفسه حيث يقوم زملائه النزلاء بخدمته ومساعدته على قضاء احتياجاته اليومية التي يشق عليه القيام بها.

الوزير مبيضين يسعى جاهداً وبكل قوته وبكل ما اتيح له من صلاحيات اظهار الوجه الانساني للوزارة وانفتاحها على المجتمع المحلي الا ان بعض الحكام الاداريين يسيؤون لحقوق الانسان ولوجه الدولة الاردنية وكان احد ابرز قراراتهم التي اتخذوها ايقاف مسن ستيني في سجن ماركا.
 

وتحتفظ "اخبار البلد" باسم الموقوف .