الشريط الإعلامي

ما هو المبرر لوجود زيد نفاع قنصلا فخريا في هنغاريا بعد تعيين السفيرة لينا الحديد

آخر تحديث: 2019-03-19، 09:27 am

أخبار البلد – خاص

قامت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين بتسمية لينا الحديد سفيرة للأردن في هنغاريا ، مع ابقاء منصب القنصل الفخري قائما والذي يشغله زيد نفاع.

الغريب هو استمرار منصب القنصل الفخري رغم تسمية السفيرة .. الأمر الذي يثير علامات الاستفهام عن السبب الحقيقي لبقاء المنصب وزيد نفاع شاغلا له .. وما هي الفائدة التي سيجنيها الأردن من وجود قنصل وسفيرة في نفس الوقت في دولة نعتقد أن الجالية الأردنية فيها قليل ولا يحتاج إلى وجود " القنصل والسفيرة " معا.

جميعنا يعلم أن وجود القنصل الفخري في أي دولة هو عبارة وبحسب اعتقادنا "برستيج" للدولة في الدول التي لا يوجد بها سفير أردني ... لكن لا أعتقد أن دولة هنغاريا تحتاج لقنصل بجانب السفيرة الجديدة .. مما يجعل العديد من الاستغراب والمطالبة بمعرفة الأسباب الحقيقية إلى الاحتفاظ بزيد نفاع قنصلا .. وهل هنالك من يدعم نفاع حتى يبقى متمسكا بكرسي المنصب في دولة هنغاريا...

مواقع التواصل الاجتماعي والمواقع الاخبارية أشارت وبحسب المعلومات أن منصب "القنصل الفخري"، لن يتأثر بتسمية لينا الحديد، سفيرة للأردن في هنغاريا ، وذلك بسبب أن الحديد ستكون سفيرا غير مقيم، في التشيك وهنغاريا، إلى جانب إقامتها كسفيرة أردنية في العاصمة النمساوية فيينا ... إذن لماذا تمت تسمية الحديد سفيرة لهنغاريا ما دامها تشغل العديد من المناصب ، ولماذا لم تكتفي الوزارة بوجود زيد نفاع قنصلا فخريا ..

استفسارات كثيرة وعلامات تعجب تدور في الأذهان وتحتاج لإجابات مقنعة من قبل الجهات الرسمية عن آلية التعيين والسبب في ابقاء منصب القنصل..