الشريط الإعلامي

ما مصير الديون الليبية ؟؟ على المستشفيات الخاصة

آخر تحديث: 2019-03-14، 11:08 am

أخبار البلد – أحمد الضامن

منذ ما يقارب قبل 3 أشهر كشف رئيس جمعية المستشفيات الخاصة الدكتور فوزي الحموري عن اتفاق بين الحكومة الأردنية ونظيرتها الليبية لانهاء ملف ديون المستشفيات الخاصة على ليبيا ، حيث تم الاتفاق على آلية لسداد الديون للمستشفيات الخاصة والبالغة بعد التدقيق 220 مليون دولار على أن يتم دفع 50% من المبلغ خلال أسبوعين من تاريخ توقيع الاتفاق ودفع 25% خلال شهر شباط (فبراير) 2019 و25% خلال شهر (ابريل) 2019.

وذلك بعد قيام اللجنة الوزارية الأردنية الليبية المشكلة بناءً على قرار رئيس الوزراء الأردني الدكتور عمر الرزاز ورئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق الوطني الليبية السيد فايز السراج توصلت إلى اتفاق بشأن إنهاء ملف الديون المترتبة للمستشفيات الخاصة على الحكومة الليبية.

المستشفيات الخاصة التي استقبلت المرضى والجرحى الليبيين وقامت بمعالجتهم، وهذه المستشفيات لم تتردد في فتح أبوابها لاستقبال ومعالجة المرضى والجرحى الليبيين، وبحس المشهد فإن هناك رغبةكبيرة لانهاء ملف الديون وبما يضمن للمستشفيات تحصيل حقوقها.

البعض أشار أن الحكومة الليبية قامت بإعادة التدقيق على بعض الفواتير مما أدى إلى تأخر آلية السداد ، حيث من المتوقع ان تنتهي خلال الفترة القادمة والبدء بتنفيذ الوعود وسداد واسترداد المستشفيات الخاصة الديون المترتبة...إلا أنه لغاية هذه اللحظة لم تشهد القضية أي تطور حقيقي على أرض الواقع ، متسائلين عن الموعد الذي ستطبق به الحكومة الليبية الاتفاق الذي تم عقده والبدء بالسداد.

قضية الديون الليبية عانى منها المستشفيات الخاصة طوال السنوات السابقة ورغم الجهود المتكررة والحثيثة إلا أنه لغاية الآن لم تتكلل بالنجاح الحقيقي.. والسؤال الأهم خاصة في هذه المرحلة متى سيتم الانتهاء من الديون الليبية بشكل كامل ...