الشريط الإعلامي

المتحدة للتأمين تفجر صرعة في الاردن وتعلن عن تأمينها "للكلاب والقطط"..هل ستفتح الشركة فروعاً في اليادودة

آخر تحديث: 2019-03-04، 08:48 am
اخبار البلد - كتب اسامة الراميني  

من الذي ورط زياد ابو جابر رئيس مجلس ادارة شركة المتحدة للتأمين ببرنامج تأمين الحيوانات الأليفة الذي اعلنت عنه الشركة مؤخرا ونشرته عبر الصحف اليومية والذي ننشره دون زيادة او نقصان اي كما ورد من المصدر .. فلم نضيف حرفا ولم ننقص منها اي علامة ترقيم..

( انطلاقا من سیاسة الشركة المتعلقة بحرصھا على استمرار تطویر خدماتھا وبرامجھا التأمینیة بما یتناسب مع تطلعات واحتیاجات شرائح السوق المحلي كافة، فقد أعلنت الشركة المتحدة للتأمین عن إطلاق أول برنامج تأمیني متخصص بتأمین الحیوانات الألیفة على مستوى المملكه ومن جھته، أكد عماد الحجھ-المدیر العام للشركة المتحدة للتأمین، أن الشركة مستمرة في تطویر خدماتھا وبرامجھا التأمینیة، مبینا أن الشركة ستستمر بتوفیر وتطویر مختلف منتجات التأمین لا سیما غیر المتوفرة بعد في السوق المحلي. ومن الجدیر بالذكر أن ھذه البرامج تمت دراسة تغطیاتھا بعنایة وبما یتناسب مع احتیاجات السوق؛ حیث یوجد أعداد جیدة من الحیوانات الألیفة التي تتم تربیتھا واقتناؤھا داخل المنازل، وخصوصاً القطط والكلاب بأنواعھما ) .


الشركة المتحدة اعلنت في نفس اليوم عن تحقيقها لأرباح سنوية وفقا لبياناتها المالية تتجاوز 1.3 مليون دينار وهذا الرقم جيد مقارنة مع ارباح قطاع التأمين في ظل الظروف الصعبة والبائسة .

ويبقى السؤال الاهم وفي هذا الظرف الأصعب حول اسباب قيام شركة المتحدة للتأمين بالإعلان عن برنامج تأمين للحيوانات الاليفة ونقصد هنا  الكلاب والقطط " البساس " وغيرها من الحيوانات الاليفة ان بقى منها اليف في هذا الزمن المتوحش خصوصاً وان الشركة اوردت الكلاب والقطط على سبيل المثال ولم تحصرها ...ولا نعلم من الذي اقنع زياد ابو جابر بهذه الورطة وبهذا البرنامج الذي كان سيئاً في توقيته وظروفه وآثاره ونتائجه حيث لم تكن الشركة موفقة في اطلاقه في هذا التوقيت الذي لا يزال به المواطن يبحث عن تأمين صحي حكومي غير متوفر واصبح حلماً وطموح لدى الغالبية من المواطنين كما ان توقيت اعلان البرنامج  جاء في ظروف السيول والدمار والكارثة حيث تبرأت شركات التأمين من مسؤولياتها عن التعويض حتى لمن يملك بوليصة باعتبار ان شركات التأمين لا تغطي الحوادث التي تنتج عن كوارث طبيعية باعتبار ان السيول الاخيرة تمثل احدى هذه الكوارث فهل اصبحت الكلاب " والبساس " مؤمنة ببوالص تأمينية في وقت يناضل المواطن وفئات الشعب للحصول على سرير في مستشفى حكومي او حتى الدواء الذي قد لا يتوفر بسبب فسا د في عطاء الادوية او ما شابه .

نعلم ان هنالك " ناس عايشة كويس " في المقابل هنالك فئة " كويس انها عايشة " باعتبار ان المجتمع ينقسم الى طبقات وفئات ومن حق اي شخص ان يؤمن ما يحتاجه او لا يحتاجه حتى لو كان كلباً مقطوع من شجرة او قط يعاني من شبق جنسي في شهر شباط ولكن هل يستطيع اياد ابو جابر رجل الاعمال المعروف والذي يبدو انه سينقل جزء من فروع الشركة الى منطقة اليادودة او القويسمة بالقرب من حديقة الحيوانات بهدف استصدار بوالص لهذه الفئة من الحيوانات التي يبدو انها تعيش حياة كريمة افضل منا كثيراً ولأن المسالة خارج المألوف والطبيعة والتفكير تبقى الاسئلة كذلك والتي نوجهها الى عطوفة رئيس مجلس الادارة والمدير العام عماد الحجه ونقول لهما هل سيشمل التأمين على الحياة للكلب والكلبة وللجراو من بعدهما وهل سيغطي التأمين الصحي الحمل الشرعي وغير الشرعي والولادة القيصرية والطبيعية وهل هناك فرق في ذلك ونسأل السيد المدير العام عماد الحجه ونقول له هل ستغطي بوليصة التأمين الحوادث الجنائية المرتكبة من قبل الكلاب الضالة والفالته والتي تمشي على شعرها الممحوش مثل العض والهوهوة والعقر وما شابه .؟! وهل سيغطي التأمين الطبي او الصحي النظارات او عمليات التجميل والتقاعد المبكر والاسنان وتركيب العدسات ام ان هنالك مافي جعبة الشركة من امور لا نعلمها ستكون صرعة عام 2019 .

ونسال زياد ابو جابر كيف سيتم صرف بطاقات تأمين صحي او تأمين على الحياة للحيوانات الاليفة هل سيكون على الصورة الشخصية " او صورة صاحب الكلب او اخ الكلب او ابن عمه " وهل سيتم صرف نماذج طبية واعتماد اطباء ومستشفيات ومراكز صحية ومختبرات ام ان الفحص سيكون وراء الحاوية او بأقرب مزرعة او على السطح .. واخيراً  نشكر المتحدة للتأمين التي تفكر بالحيوانات الاليفة وكلاب الوطن وقططه الشاردة ففي الوقت الذي يتمنى فيه المتعطلين عن العمل بجيوش وطوابير ان يعيشوا عيشة الكلاب قبل التأمين  الصحي الذي منحته الشركة لهذه الفئة التي تعيش افضل منا وتنام كذلك وها هي ترتع في احلام التأمين الصحي الشامل .. واخيرا اتساءل واقول ماذا لو طلب صاحب قط في الرصيفة او في السلط ان يؤمن حيوانه تأمين الزامي هل سيتم الموافقة على التأمين ام ان البوليصة ستكون مساوية لبوليصة حيوان عبدون ...

واخيراً نتمنى من الكلاب الابتعاد عن الحوادث المفتعلة و"العو" االمقصود فنحن نعيش في زمن اصبح" العوط"و" الهو" اخطر من الضو.