الشريط الإعلامي

رسمياً... بوتفليقة مرشح لرئاسة الجزائر

آخر تحديث: 2019-02-11، 06:57 am
اخبار البلد 
 

قال زعيم «حزب جبهة التحرير الوطني» الحاكم معاذ بوشارب أمس إن الحزب اختار الرئيس عبد العزيز بوتفليقة مرشحه للانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها في 18 نيسان (أبريل) المقبل، «بسبب خياراته واستكمالاً لانجازاته».


ويتولى بوتفليقة (81 سنة) الرئاسة منذ العام 1999 ولم يظهر علناً إلا نادراً منذ أصيب بجلطة عام 2013 أقعدته على كرسي متحرك. والولاية المقبلة التي يترشح لها هي الخامسة.

ولا يزال يتعين على الرئيس أن يعلن هو ترشحه رسمياً، ما سيتم على الأرجح عبر رسالة تُقرأ نيابة عنه، قبل 3 آذار (مارس) المقبل.
 

وأضاف بوشارب في خطاب أمام الآلاف من قيادات الحزب خلال مهرجان شعبي نظم في العاصمة الجزائر: «هذا مطلبكم وقراركم الصائب والحكيم بكل حرية وسيادة ومن أجل مصلحة الجزائر، وندعوكم من الآن للاستعداد لخوض الحملة الانتخابية القوية لمصلحة مرشحنا». وتابع: «ستكونون على موعد مع التاريخ بكل سيادة ومن خلال عرس ديموقراطي».

وكان رئيس الكتلة النيابية لـ«حركة مجتمع السلم» أحمد صادوق، وهو أكبر حزب إسلامي في الجزائر، أعلن أن ترشح بوتفليقة لولاية خامسة في الانتخابات المقبلة يعد خطراً على مستقبل الجزائر، وقد يضر بسمعة البلاد في الداخل والخارج.

ومن أبرز الشخصيات المرشحة للانتخابات الرئاسية رئيس حزب «جبهة المستقبل» عبد العزيز بلعيد الذي ترشح عام 2014، ورئيس حركة «البناء الوطني» الإسلامية عبد القادر بن قرينة. ولكن معظم الشخصيات البارزة التي دخلت السباق لمحت إلى إمكان انسحابها في حال تأكد ترشح بوتفليقة لولاية خامسة، باستثناء الجنرال المتقاعد علي غديري، الذي صرح أن مشاركته غير مرهونة بترشح بوتفليقة، وأنه «مستعد لمنافسته».